يطالبون بتسوية الوضع

عمال مستشفى زميرلى وحسان بادى ببلفور بدون أجور منذ شهرين

بوسنة سارة

ناشد أكثر من ١٠٠٠عامل بكل من مستشفى سليم زميرلى وحسان بادى بالحراش الهيئات الوصية لاتخاذ الإجراءات وتسوية وضعيتهم العالقة منذ أكثر من شهرين دون تلقي أجورهم، مما أدى إلى تدهور وضعيتهم المعيشية والاجتماعية.
وحسب أحد العمال الذى رفض البوح عن اسمه فإن عمال مستشفى زميرلى البالغ عددهم ١٠٠٠ عامل لم يتقاضوا أجورهم للشهر الثانى على التوالي، حيث طرقوا كل الأبواب بما فيها مصالح وزارة الصحة، غير أن مشاكلهم ازدادت تفاقما، بسبب تماطل المراقب المالى بالمستشفى المدعو شيح جمال، على حد قول العمال حيث تنتظر مصلحة المحاسبة أن يتم إشعارها بالقرار من طرف المراقب المالي الذى يقوم بإمضاء كل الأجور قبل أن تصب الأموال في حسابات العمال
وأشار المتضررون إلى أنهم كانوا يتلقون أجورهم بصفة منتظمة مع نقابة الضرائب طيلة السنوات الماضية،لكن الوضع تغير ابتداء من السنة الجارية حيث أصبحوا يتقاضون أجورهم من طرف المراقب المالى، وهو الأمر الذى لم يستصغه عمال وعاملات المستشفى، حيث طالبوا بالعودة إلى النظام القديم والذى حسبهم كان الأنجع.
وفي هذا السياق طالب العمال الجهات الوصية بالتدخل العاجل لتسوية وضعيتهم. وذلك بصرف رواتبهم المتأخرة بشهرين، مهددين بالدخول في إضراب واحتجاجات قد تعود على القطاع الصحي بآثار سلبية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018