صندوق التوفير والاحتياط "كناب" يدشن متحفه الخاص

سعيد بن عياد
أصبح للصندوق الوطني للتوفير والاحتياط (كناب) متحفه الخاص بمقره الاجتماعي بالشراقة الذي يشغله منذ سنة، حيث تم تدشينه مساء يوم الثلاثاء 30 اكتوبر 2018 في حفل تراسه وزير المالية عبد الرحمن راوية الى جانب محافظ بنك الجزائر محمد لوكال والرئيس المدير العام للصندوق رشيد مترف بحضور مسؤولي البنوك العمومية واطارت من القطاع.
يعرض المتحف المزود بقاعة للعرض السمعي البصري على صور ووثائق قديمة تعود لفترة الستينات ومن بينها اول دفتر سلمه الرئيس الراحل هواري بومدين لفتاة والدفتر الثاني، علما ان الدفتر رقم 2 يحمل اسمه، وكان المبلغ المحدد لفتح دفتر لا يقل عن 500 دينار. وكانت اول وكالة افتتحت للصندوق على مستوى بريد الجزائر في 6 ماي 1966 بحضور اعضاء مجلس الثورة انذاك يتقدمهم الرئيس الراحل هواري بومدين ووزير الخارجية يومها عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الحالي.
وزير المالية في كلمة القاها صرح ان المشكلة التي تزعج تتعلق بالسيولة النقدية المتداولة خارج البنوك داعيا الى معالجتها بسرعة من خلال تنمية ثقافة الادخار مبرزا اهمية انفتاح متحف كناب على المحيط.
ام محافظ بنك الجزائر فدعا القائمين على البنوك العمومية التخلي عن سلوك الصمت والتحرك بدينامكية تجاه المحيط من خلال الرهان على الاتصال معلنا انه سيتم قبل منتصف نوفمبر يصدر جديد بشان المالية التساهمية وطلاق المنافسة موضحا ان السيولة موجودة في البلاد ولكنها خارج البنوك.
من جانبه اكد رشيد مترف ان صندوق "كناب" يتميز بارتباط وثيق مع الاسرة الجزائرية ويراهن على توظيف فضاء المتحف كارضية للذاكرة وفقا لمقاربة اتصال تفاعلية سوف يساهم في تنمية ثقافة الادخار والتوفير لتعبئة الموارد المالية التي يحتاج اليها الاقتصاد الوطني وتامين التمويلات التي يتطلبها الاستثمار.(تطالعون اكثر تفاصيل في الشعب الاقتصادي ليوم الاحد القادم).

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020