أسعار النفط تستقر فوق 62 دولارا للبرميل

مازالت أسعار النفط فوق 62 دولارا رغم تسجيلها خسارة أسبوعية، وتضررت بشكل غير مؤثر بفعل مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي، لكن نجحت «أوبك» مرة أخرى بفضل تخفيضات الإنتاج التي تقودها في دعم الأسعار إلى جانب تأثير العقوبات الأمريكية على فنزويلا التي تمكنت نوعا ما من إنعاش الخام. ولعل أبرز ما تسبب في الضغط على الأسواق المالية، المخاوف من تضرر آفاق النموالاقتصادي العالمي، بسبب استمرار النزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وعدم التوصل إلى أي حل يذكر.
تحافظ أسعار النفط على مستوى مقبول ب62.22 دولار للبرميل، لكن عقود الخام القياسي العالمي تكبدت خسارة بنحو0.8٪، من جهتها العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تخلصت من الانخفاض بعد أن ارتفعت بحوالي 25 سنتا حيث بلغت 52.89 دولار للبرميل، ويبدوأن تعافيا من مستويات منخفضة هبطت إليها أسعار الخام شهر ديسمبر الماضي، بات يتعثر وسط تسجيل مخاوف من أن حربا تجارية بين الولايات المتحدة والصين ستستمر وهذا من شأنه أن يؤثر سلبا في الطلب.
ق.إ

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17901

العدد 17901

الثلاثاء 19 مارس 2019
العدد 17900

العدد 17900

الإثنين 18 مارس 2019
العدد 17899

العدد 17899

الأحد 17 مارس 2019
العدد 17898

العدد 17898

السبت 16 مارس 2019