نتيجة الالتزام بخفض الإنتاج

أسعار النفط تحافظ على تماسكها

سعيد. ب

حافظت أسعار النفط أمس تماسكها لتبقى قريبة من أعلى مستوياتها منذ شهر نوفمبر الماضي، مستفيدة من عوامل ايجابية تتمثل في عودة الهدوء والتحسن للمفاوضات التجارية بين أمريكا والصين، والاهم التزام أعضاء «أوبك» وشركائهم من كبار المنتجين باتفاق خفض الإنتاج. بالفعل رغم فقدانه 2 سنتا مقارنة بإغلاق الجمعة، سجل برميل بحر الشمال أمس الاثنين في سوق لندن (تسليمات أفريل) سعر 66,23 دولار، فيما حقق برميل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (عقود مارس) مكسبا بارتفاع قدره 37 سنتا ليصل 55,95 دولار.
للتذكير بلغت الأسعار من قبل 66,83 دولار/ برميل برنت، و56,27 دولار لبرميل الوسيط الأمريكي.
يرجع هذا التحسن حسب المحلّلين إلى الالتزام الصارم بتطبيق اتفاق خفض الإنتاج الذي توصلت إليه منظمة البلدان المصرة للنفط (أوبك) مع شركائها من خارج المنظمة، وتم الشروع في تطبيقه منذ جانفي الماضي، حتى وان كان ينتظر جهدا أكبر من روسيا، في وقت أعلنت فيه المملكة العربية السعودية مواصلة العمل بالاتفاق بتطبيق تخفيضات أخرى في مارس القادم، علما أن عضوين من «أوبك» هما فنزويلا وإيران يخضعان لعقوبات أمريكية.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17983

العدد 17983

الأربعاء 26 جوان 2019
العدد 17982

العدد 17982

الثلاثاء 25 جوان 2019
العدد 17981

العدد 17981

الإثنين 24 جوان 2019
العدد 17980

العدد 17980

الأحد 23 جوان 2019