رغم التذبذب الطفيف

أسعار النفط تستقر فوق 65 دولارا للبرميل

شهدت أسعار النفط انخفاضا طفيفا لم يتجاوز نسبة 1٪، بفعل تسجيل عدة مخاوف حول تباطؤ الاقتصاد العالمي وتراجع الطلب على النفط، إلى جانب الزيادات التي وصفت بالكبيرة في إمدادات الخام الأمريكي للسوق النفطية، لذا تراجعت عقود مزيج برنت بنحو 56 سنتا، أو ما يعادل 0.8٪، لتصل التسوية إلى 65.74 دولارا للبرميل. لكن بالموازاة مع ذلك فإن خام القياس العالمي أنهى الأسبوع المنصرم على مكاسب قدرها 1٪. يذكر أن عقود خام غرب تكساس الوسيط عرفت انخفاضا بحوالي 59 سنتا، أو ما يناهز 1٪، لتسجل عند التسوية 56.07 دولارا للبرميل. وعلى مدار الأسبوع الماضي انتعش خام القياس الأمريكي بـ0.5٪. ورغم الضعف الاقتصادي الأوروبي والأمريكي، فإن نسبة النمو في آسيا لا تزال تعرف تباطؤا، لكن مازال الطلب على النفط متماسكا في الوقت الحالي خاصة  في الصين، حيث استقرت واردات الخام فوق 10 ملايين برميل يوميا. لكن تخوفا مازال قائما من تسجيل تباطؤ في النمو الاقتصادي، قد يقوض في نهاية المطاف الطلب على الوقود ويضغط على الأسعار. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18080

العدد18080

الثلاثاء 22 أكتوير 2019
العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019