بسكيكدة

تذبذب في أسعار صرف الأورو وما يرّوج غير صحيح

سكيكدة: خالد العيفة

 

سجل سعر صرف الأورو بسكيكدة، تذبذبا أمام الدينار الجزائري في السوق السوداء، وعرف انخفاضا مقارنة بأسعار الصرف المسجلة في الأيام القليلة الماضية، نتيجة تراجع الطلب على العملة الصعبة بالسوق الموازية، بحسب أحد المواطنين الذي اعتاد صرف الأورو للتوجه الى تونس بغرض العلاج، فقد سجل الأورو مؤخرا 18000 دج، بعد ان كان يباع 21000 دج لـ 100 أورو. وأرجع «ص.ع» احد بائعي العملة بالمدينة، هذا الانخفاض الى قلة الطلب على العملة الصعبة بالسوق الموازية بشكل كبير، بالرغم من تزامن هذه الفترة من السنة مع العطلة الصيفية وموسم الحج . ويرى بعض من يتاجرون  بالعملة ان هذا الانخفاض ظرفي، وان استرجاع الأورو قيمته المعهودة في السوداء سيكون خلال ايام قليلة فقط، وحسبهم دائما فإن سعر الأورو سيرتفع اكثر متوقعين مواصلة صعودها، بتراجع قيمة الدينار الجزائري وكذلك بصعوبة الحصول على المنحة السياحية من البنوك، اضافة الى تزايد الطلب على الأورو و العملة التونسية بتوجه البعض للعلاج في تونس و زيادة عدد المتوجهين إلى البقاع المقدسة لأداء فريضة الحج، فضلا على السواح و التجار الذين يقصدون تركيا.
تم تسجيل معاملات ضعيفة من خلالها تم تداول بيع كميات قليلة، على غير العادة، مما اثر على السوق الموازية، من ركود في التعاملات رغم تواجد عدد من تجار العملة وتوفر المعروض من الأورو، الأمر الذي اثار مخاوف لدى تجار العملة من استمرار حالة انهيار أسعار الصرف خلال الفترة المقبلة، وأوضح بعض تجار العملة أن ما يرّوج له بالصفحات الاجتماعية « الفايسبوك» غير مطابقة للواقع، ورغم ذلك فإن الاسعار تبقى غير مستقرة بين الارتفاع والانخفاض. من جهة أخرى، يرى البعض من الزبائن الذين اعتادوا صرف العملات وشرائها لأغراض شتى ان تراجع الأسعار راجع اساسا إلى شراء كميات كبيرة بأسعار منخفضة من قبل تجار العملة الذين امتنعوا عن بيعها، والاكتفاء بالشراء بغرض رفع الأسعار مجددا بعد فترة بفعل تحكم المضاربين في الأسعار.                   

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019
العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019