بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا

أسعار الذّهب تقارب ذروة ثمانية أعوام

ارتفعت أمس أسعار الذّهب قرب ذروة ثمانية أعوام، إذ تعزّز الطلب على المعدن الأصفر، الذي يعد ملاذا آمنا بفعل المخاوف إزاء تأثير تزايد الإصابات بفيروس كورونا في عدة دول على الاقتصاد العالمي، وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 2 ، 0 بالمائة إلى 53 ، 1.783 دولار للأوقية (الأونصة)، بعدما سجّل أعلى مستوى في شهر أكتوبر 2012 في الجلسة السابقة عند 46 ، 1.785 دولار.
وصعد الذهب في المعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 1 ، 0 بالمائة إلى
20 ، 1.802 دولار. وقال المحلل كايل رودا: «يظل الذهب مهيمنا كبديل للسندات (..) والعامل الرئيسي الذي يقود هذا الاتجاه في الوقت الراهن هو استمرار وجود درجة عالية من الضبابية بشأن توقعات النمو العالمية مستقبلا». وألقى تنامي حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، في الأيام الأخيرة، بظلال من الشك على آمال تعافي اقتصادي أسرع ما أدّى لتدفق الأموال على الملاذات الآمنة. وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم 7 ، 0 بالمائة إلى 90 ، 1.915 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين واحدا بالمائة إلى 54 ، 824  دولار، وكسبت الفضة 6 ، 0 بالمائة إلى 24 ، 18  دولار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18323

العدد18323

الجمعة 07 أوث 2020
العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020