أعلن فتح فضاءات دائمة لتسويق المنتجات الحرفية

غول: إجراءات مالية جديدة لدعم الصناعة التقليدية

جلال بوطي

أعلن وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية، عمار غول، أول أمس، أن الوزارة قررت فتح فضاءات لتسويق منتجات الحرفيين قريبا، حيث سيستفيدون منها لعرض وبيع منتجاتهم لتفادي مشكلة التسويق التي تقف عائقا أمام الكثير منهم، مؤكدا في سياق آخر مواصلة دعم مشاريع الحرفيين المصغرة ضمن إطار «لونساج» و»لونجام» وكذا رفع الدعم المالي عن طريق اتفاق مع وزارة المالية.
 أكد الوزير غول على هامش زيارته لبعض مشاريع القطاع بالعاصمة انه من بين القرارات الجديدة التي اتخذتها الوزارة إنشاء فضاءات تجارية للتسويق وأخرى للمبدعين والحرفيين لعرض المنتجات والترويج لها، وأضاف لدى إشرافه على افتتاح المعرض الجهوي للمرأة الحرفية بمنتجع الصابلات أن مصالحه الوزارية قررت اعتماد عدة إجراءات لتشجيع الحرفيين
 منها محاربة استيراد المنتجات الحرفية الغير أصلية لاسيما المقلدة وهذا لتفادي منافستها للمنتجة محليا على حساب الجودة التي تتميز بها المصنوعة وطنيا، إضافة إلى تأثيث كل الإدارات والفنادق سواء العمومية أو الخاصة وكذا المطارات بالمنتجات الحرفية المصنوعة وطنيا وفي هذا الصدد أكد أن وزارته ستراسل كل من وزارتي الشؤون الدينية والسكن على اعتماد اليد الوطنية والإنتاج المحلي في تزيين وتأثيث الجامع الكبير المقرر استلامه السنة المقبلة.
وأشار وزير السياحة والصناعات التقليدية أن منتجات الصناعة التقليدية تعرف تحسنا نوعيا لكنها تفتقد لسياسة تجارية لتسويقها محليا ودوليا وهو ما ستعمل عليه الوزارة مستقبلا، حيث أكد اعتماد أسواق وفضاءات عرض دائمة عبر كل الولايات والابتعاد عن الأسواق المناسباتية التي لم تعد كافية لترويج الصناعة التقليدية.
والتزم غول  من جهة أخرى بأخذ إجراءات جديدة لدعم الصناعة التقليدية سواء من خلال صندوق الدعم التابع للوزارة أو إجراءات أخرى سيتم اتخاذها بالتنسيق مع وزارة المالية، لا سيما دعم مشاريع القرض المصغر عن طريق الوكالة الوطنية أونساج وأونجام، لتشجيع الحرفيين على الإنتاج وهو ما أكده خلال تفقده لدار الحرف بواد قريش بباب الواد، داعيا إلى استغلال الصناعة التقليدية في الترويج للثقافة والهوية الوطنية.
كما شدد وزير السياحة على أهمية التكوين والتأهيل وذلك خلال ترؤسه بسيدي فرج حفل تسليم الجوائز للمدققين المكونين في مجال معيار إيزو-9001 بمبادرة من غرفة الصناعة التقليدية والحرف لولاية الجزائر وهو المشروع الذي أطلق منذ عام تقريبا تم بموجبه منح خمس مؤسسات إنتاج حرفية معايير إيزو العالمية، من خلال إشراف المركز الوطني للتكنولوجيات والاستشارة.
وخلال زيارته لدار الصناعة التقليدية لواد قريش أكد الوزير على ضرورة انضمام جميع الحرفيين والمؤسسات لنظام النوعية أو المخطط الوطني للجودة الذي بادرت به الوزارة من أجل تحسين مستمر لنوعية منتجات الصناعة التقليدية والنهوض بالإنتاج المحلي ومواجهة المنافسة الخارجية خاصة في ظل الإمكانات المتوفرة، مطمئنا الحرفيين بفتح أبواب الوزارة والتطرق إلى كل مشاكل لمهنيين لتجاوز كافة العوائق التي يأتي في مقدمتها مشكل التسويق المادة الأولية.

  ...يؤكد من تيبازة :
القرارات المتخذة من طرف رئيس الجمهورية مؤخرا تاريخيـة

اعتبر رئيس تجمع أمل الجزائر عمار غول، أمس، في تجمع شعبي لحزبه بالقاعة المتعددة الرياضات بالدواودة بولاية تيبازة القرارات المتخذة من لدن رئيس الجمهورية مؤخرا بأنها تاريخية باعتبارها تساهم مساهمة فعالة في تنمية الاقتصاد الوطني خارج قطاع المحروقات إضافة إلى تجسيد مقتضيات إلغاء المادة 87 مكرر التي تمكن مئات الآلاف من العمال من الاستفادة من زيادات في الأجور، ناهيك عن رفع التجريم عن إطارات ومسؤولي القطاعات العمومية من أجل التحرر من الضغوط الممارسة عليهم.
وفي سياق ذي صلة طالب عمار غول بوضع قانون يعنى بتجريم المتلاعبين بالوحدة الوطنية، معتبرا ما حصل بشأن تأخير إصدار دستور جديد للبلاد بأنه يهدف الى الحصول على إجماع وطني أكثر مصداقية والتأخير في ذلك له مسبباته، فالتسرّع لا يمكن أن يتمخّض عنه دستور توافقي يخدم البلاد.
أما بخصوص ما حصل بغرداية فقد أشار غول الى أنّ حزبه عمل بشكل توافقي مع أعيان المنطقة بحكمة وصمت ومن أجل الإنتاج بعيدا عن الشعارات السياسوية المغرضة، ومن ثمّ فقد دعا عمار غول جميع الجهات التي تدفع الشباب للفتنة إلى الكف عن تلك الممارسات غير المرغوب فيها.
تيبازة: علاء.م

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018