تضمنتها مجلة «لاسيرانس»

مؤشرات سوق التأمينات في الميزان

سعيد. ب

 صدر العدد الـ 5 من المجلة الفصلية «لاسيرانس» متضمنا سلسلة من المواضيع المتعلقة بواقع وآفاق قطاع التأمينات من خلال تشخيص ورؤية لخبراء ومسؤولين في عدد من شركات التأمين الجزائرية. وتصدر العدد ملف حول التأمينات البحرية لشحن البضائع تحت عنوان التجارة الخارجية تحقق القليل للمؤمنين. وعالجت مقالات وتحاليل الإشكالية من زوايا مختلفة منها توطين السفن البحرية وعدم إلزامية التعامل مع شركات التأمين المحلية مما يخدم نظيراتها الأجنبية، خاصة في غياب تنظيم وتكتل قوي للمستوردين. وضمنها اعتبر راحم كمال متخصص في التأمين البحري أن فرع النقل والشحن البحري للبضائع معقد داعيا شركات التأمين إلى العمل أكثر على صعيد تسعير الخبرة وهندسة تأمين النقل وتحسين الكفاءات في التجارة والخدمات وهو فرع يتطلب أيضا التحكم في التشريعات والتنظيم محليا ودوليا. وجاء في الملف على لسان السيدة جميلة حميسي مديرة تأمين النقل بالشركة الجزائرية للتأمين أن التحدي الأكبر يتمثل في تنويع حافظة أعمال الشركة معتبرة أن إلزام التأمين البحري يسمح بتنمية القطاع، كما يوفر للمستوردين والعاملين في التجارة الخارجية تغطية أفضل وقد تمكنت شركة «لاكات» من الإفلات من تراجع رقم أعمالها حسب مديرها المركزي مصطفى طاهي داعيا المستوردين إلى العمل مع شركة النقل البحري الوطنية أو عند الضرورة استئجار سفن ذات معايير وعدم تعريض البضائع للخطر على متن سفن قديمة أو غير ملائمة مشيرا إلى أن أسعار التأمين البحرية تتراجع بفعل المنافسة الشرسة في هذا المجال. ومن جانبه أفاد أحمد ايسيكيون مدير تأمين النقل بشركة «لاكار» أن تنمية تأمينات الشحن البحري يوجد في صميم أولويات الشركة ، فيما أوضح رشيد حافظ مدير بشركة «غام أسيرانس» أن المرحلة تقتضي الرفع من درجة التحسيس بالتركيز على إقناع وجذب المتعاملين بدل إلزامهم. وتمثل هذه المجلة- التي تفتقر لصفحات باللغة العربية- دعامة مفيدة لقطاع التأمينات وعالم المؤسسات خاصة متعاملي التجارة الخارجية.

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018