من أجل حل وسط حول أسعار الحليب الطازج

المربون والمحولون يباشرون اليوم محادثاتهم حول مستقبل الفرع

 يدخل المربون والمحوّلون بعد سلسلة من الاجتماعات شرعوا في عقدها بداية أوت الفارط، اليوم، محادثات بغية إيجاد حل وسط حول مسألة أسعار الحليب الطازج والحلول المستديمة لضمان استمرارية الفرع. وتوصلت هذه اللقاءات التي جمعت المربين والصناعيين بحضور وزير الفلاحة والتنمية الريفية
والصيد سيد احمد فروخي إلى تشكيل يوم الخميس الفارط لفريق مختلط (مربون ومحولون) لمناقشة عدة مسائل تخص مجال نشاطهم وكذا اقتراح حلول لمستقبل الفرع حسبما أكده مصدر مقرب من الوزارة لوأج. ودعت الوزارة في إطار برنامج الحكومة التي تعتزم تطوير الإنتاج الوطني وتقليص اللجوء إلى استيراد مسحوق الحليب الفاعلين الأسياسيين إلى الحوار والتشاور بغية اقتراح مقاربة جديدة للتنمية.
وعلاوة على ضرورة بلوغ سعر متوازن للتر من الحليب الطازج الذي يباع للمحولين وهو المطلب الرئيسي للمربين يناقس مهنيو القطاع نوعية الحليب الموزع على الملبنات
وضمان لامركزية نظام الدعم الذي تقدمه الدولة لهذا الفرع. واعتبر نفس المصدر أنه “على المهنيين توحيد جهودهم بغية عصرنة الفرع من خلال تثمين الموارد المائية واستصلاح الأراضي فعلى الجميع بذل جهد وعدم الاعتماد على دعم الدولة فحسب”. وعلى المدى المتوسط  تتمثل الإجراءات الجديدة التي تم اتخاذها في دراسة سبل تحسين جهاز الدعم الحالي لاسيما مراجعة المدونة والنمط العملي وترقية القرض الموحد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018