خلال تدشين فضاء للعرض والبيع بسدراتة

كوندور يسوق الساعة الذكية بأسعار تنافسية وعازم على فتح 200 “شوروم”

سدراتة: فضيلة بودريش

وأخيرا سوق مجمع “كوندور” منتوج الساعة الذكية التي يتراوح سعرها مابين 3500 و8700 دينار وتم الإعلان عن ذلك خلال تدشين فضاء للعرض الأول بـ”سدراتة” الكائنة بسوق أهراس ويعد “الشوروم” الـ114ضمن برنامج الوصول إلى استحداث 200 فضاء للبيع خلال عام 2016، وبالموازاة مع ذلك يستمر المجمع في تعزيز نقاط خدمات ما بعد البيع بشكل واسع لمواكبة رواج وإقبال المستهلك الجزائري على المنتجات الإلكترونية والكهرومنزلية في ظل حملات أولوية الإقبال على المنتوج الوطني التي تم إطلاقها منذ عدة أشهر، وينتظر أن يجرى عملية السحب بالقرعة غدا الأحد للفائزين في مسابقة عيد الأضحى بالنسبة للزبائن الذين اقتنو ثلاجة من علامة “كوندور”.

أكد أسامة ناصري ممثل عن مجمع “كوندور” الذي أشرف على افتتاح قاعة عرض وبيع بدائرة سدراتة الكائنة بولاية سوق أهراس أن عملية التدشين تزامنت مع الشروع في إطلاق لأول مرة بالنسبة لمتعامل جزائري للساعة الذكية أو “سمارت ووش” المزودة بتقنيات تكنولوجية ولم يخف أن سعرها في المتناول على اعتبار أنه تم طرح مجموعة من “موديلات” الساعة الذكية ويتراوح سعرها ما بين الـ3500 و8700 دينار. وتحدث ناصري أسامة عن الطبعة الثانية لـ”طمبولا” عيد الأضحى التي يشترك فيها كل زبون يقتني ثلاجة من علامة كوندور بشكل تلقائي للفوز  بمبلغ مالي يقدر بـ30 ألف دينار بعد إجراء عملية السحب للقرعة التي من المقرر أن تنظم يوم 21 سبتمبر الجاري والحظ سيحالف نحو 30 فائزا.
وفيما يتعلق بمراكز خدمات ما بعد البيع قال ناصري أنه في كل ولاية يسجل وجود من مركز إلى خمسة مراكز وستتزامن عملية استحداث فضاءات البيع مع الرفع من حجم نقاط خدمات ما بعد البيع.
ومن جهته المشرف على “الشوروم” نجيب محفوف اعتبر أن الإقبال الكبير والطلب على منتجات “كوندور” في ولاية سوق أهراس دفع المجمع بأخذ بعين الاعتبار رواج المنتوج وتلبية رغبة المستهلك بتقريب المنتوج منه، مرجعا تزايد الطلب على منتجات المجمع بفضل الجودة والأسعار المنافسة وفوق كل ذلك توفير خدمات ما بعد البيع التي لا يوفرها متعاملون أجانب. ويعد هذا “الشوروم” رقم  114عبر كامل التراب الوطني ويراهن الرائد الوطني في المنتجات الإلكترونية والكهرومنزلية “كوندور” خلال العام المقبل للوصول بقاعات العرض والبيع إلى سقف 200 “شوروم” وذكر زميتي وليد من الساهرين على استحداث نقاط البيع أن من شأن هذا الفضاء لوحده استحداث ما لا يقل عن 10 عمال، وما تجدر إليه الاشارة فإن ذات المجمع يشغل في جميع فروعه ما يناهز ال5000 عامل عبر كامل التراب الوطني وبدأ التصدير للخارج أي نحو إفريقيا وبعض الدول العربية ونذكر على سبيل المثال السودان وكذا التشاد، وقريبا ستسوق منتجات كوندور
بفرنسا تلبية لطلبات الجالية الجزائرية في هذا البلد كما صرح في السابق رئيس مجلس إدارة مجمع كوندور إلكترونيكس عبد الرحمان بن حمادي. ويذكر أن آخر منتوج طرحه كوندور في مجال الهواتف الذكية نذكر هاتف “بلوم. بي 4” والذي يبلغ سعره نحو 12800دينار.
يذكر أن الرائد الوطني في المنتجات الالكترونية والكهرومنزلية “كوندور” طرح خلال السنوات القليلة الفارطة العشرات من نماذج الهواتف النقالة وتعزز إنتاجه بعد شروعه في طرح عدة هواتف ذكية تواكب التطورات التكنولوجية خاصة بعد إطلاق خدمات الانترنيت للجيلين الثالث والرابع. ومن أولويات ذات المجمع بعد التواجد الواسع في السوق الوطنية أي عبر 114 “شوروم” وبالموازاة مع الاستمرار في توسيع قاعات البيع والعرض توسيع الاستثمارات من خلال التواجد في أسواق بلدان إفريقية وعربية مثل السودان وكينيا وكذا إفريقيا الوسطى، ولا يقتصر مجمع كوندور على تصنيع الأجهزة الالكترونية والكهرومنزلية بل يستثمر في الطاقة الشمسية الهياكل والصفائح المعدنية والعوازل والمطاحن والعجائن وكذا مواد البناء والقطاع الفلاحي بوجه عام.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018