السوق الجوارية بعين الذهب بالمديــة

وفرة في مختلف السلع ووجهة تجارية تغري المستهلك

م.أمين عباس

شهدت السوق الجوارية الواقعة بفضاء دار الصناعات التقليدية بعين الذهب بالمدية المقترحة من طرف مديرية التجارة تحت إشراف والي الولاية، خلال 48 ساعة الأخيرة، تدفقا كبيرا للمستهلكين المقيمين بأحياء القطب الحضري، الشلعلع، الداميات، عين الذهب، وما جاورهن، طلبا لحاجيات الشهر الفضيل من لحوم بيضاء وحمراء، مشروبات غازية وثمرية، خضر وفواكه، فرينة وسميد وخبز تقليدي الذي تتفنن في إعداده ربات البيوت، وكل مستلزمات مائدة رمضان.
فيما وصف بعض المرتادين على الأسواق عملية التجوال واقتناء هذه المواد المحفوظة في شروط تبريد قانونية، بأنها عملت على بعث الحياة في دار الصناعات التقليدية “الأروقة سابقا”، وتقريب المواد من المنتجين نحو المستهلكين وبأسعار جد تنافسية، علما بأن مديرية التجارة وبتوجيهات من طرف الوالي وبهدف توفير المواد ذات الإستهلاك الواسع، قامت بفتح فضاءات تجارية جوارية بكل من دائرة البرواقية، بني سليمان، تابلاط والمدية بقصد التخفيف من مشكلة تنقل السكان نحو الأسواق التي تعرف الازدحام، وتمكين المستهلكين من شراء خضر وفواكه ومواد غذائية مباشرة من يد فلاحين ومنتجين دون وسطاء ولا مضاربة في الأسعار.
وبالموازاة مع ذلك أكد عمارة بوسحابة، مدير التجارة لـ«الشعب” بهذا الخصوص، أنه في الوقت الذي سخرت فيه عدة فرق لمراقبة كل السلوكات المنافية للمنافسة، والمتسببة في أخطار محتملة على صحة المواطنين، فمصالح التجارة بادرت باقتراح هذه الأسواق الجوارية، بهدف جعل المستهلكين في راحة كبيرة، كما كشف بأنه بالمقابل هناك عمل كبير يقوم بهم مكتب ترقية الجودة مع جمعية “ناس الخير” لإنجاح حملة مكافحة التبذير الغذائي، تحت شعار “مكافحة التبذير الغذائي مسؤولية الجميع” والتي شرع فيها يوم 01 جوان والتي ستدوم إلى غاية 10 / 07 / 2016 بمساعدة كل من مصالح الشرطة والدرك وجمعية ناس الخير والكشافة الإسلامية الجزائرية وجمعية أنيس للمصابين بمرض “التفلس الصبغي 21”.               

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018