أسواق / مجلس التجارة والتنمية للأمم المتحدة «أونكتاد»

مطالبة الدول النامية باغتنام فرص التجارة الإلكترونية

«الصين أكبر سوق من حيث المبيعات وعدد المتسوقين عبر الإنترنت، فيما دخلت البرازيل والهند وجمهورية كوريا وروسيا بين العشرة الأوائل في قائمة أسواق التجارة الإلكترونية»، «قيمة التجارة الإلكترونية بين الشركات نفسها تصل إلى 19.9 تريليون دولار، فيما تصل قيمة التجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلكين إلى 2.2 تريليون»
 طالب مجلس التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة (الأونكتاد) - في مبادرة جديدة له - الدول النامية بالمسارعة في اغتنام الفرص المتنامية في التجارة الإلكترونية، خاصة أن حجم هذا النوع من التجارة بلغ خلال العام الماضي على مستوى العالم ما يصل إلى 22.1 تريليون دولار.  
 ورد في تقرير صدر في جنيف بمناسبة انعقاد مؤتمر «الأونكتاد  14» في العاصمة الكينية نيروبي - أن المبادرة الجديدة التي تحمل عنوان: «التجارة الإلكترونية للجميع» سوف تجلب المنظمات الدولية والجهات المانحة والشركات تحت مظلة واحدة، بما يسهل للدول النامية الحصول على المساعدة التقنية المتطورة، وكذلك إعطاء الجهات المانحة المزيد من الخيارات للحصول على التمويل.   أوضح الأونكتاد أنه من خلال توفير فرص جديدة وأسواق جديدة، يمكن أن تساعد التجارة الإلكترونية في توليد الفرص الاقتصادية، بما في ذلك الوظائف، وفي حين يركز أكثر من 70% من المتسوقين على التسوق عبر الإنترنت في الدنمارك ولوكسمبورج والمملكة المتحدة، إلا أن الصورة مختلفة في معظم البلدان النامية، إذ لا تزيد تلك النسبة في  بنغلاديش وغانا وإندونيسيا على سبيل المثال على 2% فقط أو أقل.
 لفت الأونكتاد - في مبادرته - إلى أن قيمة التجارة الإلكترونية بين الشركات نفسها تصل إلى 19.9 تريليون دولار، فيما تصل فيمة التجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلكين إلى 2.2 تريليون. ونوّه بأن الصين تأتي حاليا كأكبر سوق من حيث المبيعات وعدد المتسوقين عبر الإنترنت، فيما دخلت البرازيل والهند وجمهورية كوريا وروسيا بين العشرة الأوائل في قائمة أسواق التجارة الإلكترونية.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17879

العدد 17879

الجمعة 22 فيفري 2019
العدد 17878

العدد 17878

الأربعاء 20 فيفري 2019
العدد 17877

العدد 17877

الثلاثاء 19 فيفري 2019
العدد 17876

العدد 17876

الإثنين 18 فيفري 2019