دعا إلى تعميق الثقة في المتعامل الوطني

مبتول يؤكد: “الشراكة تحكمها المصالح”

سعيد بن عياد

دعا الخبير عبد الرحمان مبتول إلى تعزيز الثقة في المتعاملين الوطنيين لتكون رسالة لنظرائهم الأجانب واعتماد الواقعية في التعامل مع خيار الشراكة الأجنبية، مشيرا إلى المعاملات الاقتصادية التي لا تعطي مجالا للعواطف أمام قوة المصالح.
 بعد أن أثنى على مبادرة منتدى رؤساء المؤسسات بالتوجه إلى دعامة إعلامية بحجم “واشنطن بوست” التي تسحب 500 ألف نسخة في اليوم أمام منافسة الوسيلة الالكترونية، أشار مبتول إلى انه يجب الحرص على ان تكون مثمرة كون كل تعامل في أمريكا يكون بمقابل مالي ومن ثمة من المفيد التحكم في المصاريف مقابل النتائج المرتقبة وأبرزها الوصول إلى انجاز تأثير في المشهد الاقتصادي الأمريكي.
 تساءل الخبير عن المضمون الذي سوف يتم نشره والمتعاملين الذين يمكن ان يرتكز عليهم في إظهار المؤشرات الاقتصادية ذات النجاعة حتى لا تذهب موارد مالية سدى، كما تساءل عما إذا كان هناك تقييم لسلسلة اللقاءات الجزائرية الأمريكية ذات الطابع الاقتصادي لاستخلاص النتائج وتدقيق الخيارات.
 أبرز الدور الكبير الذي يجب أن تلعبه الممثليات الدبلوماسية (أولها الكائنة بواشنطن) في مسألة اقتحام الأسواق الخارجية وجذب اهتمام المستثمرين في وقت ينبغي أن تحقق فيه تلك الممثليات نتائج اقتصادية من خلال تحسين تسويق الوجهة الجزائرية التي تحتاج إلى ترقية ترتكز على إبراز المؤشرات الداخلية دون السقوط في إفراط إقناع الذات بقدر ما ينبغي رصد انشغالات المتابعين للسوق الجزائرية ومعالجتها باستمرار.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17754

العدد 17754

الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018