مساع حثيثة لفتح فرع لمؤسسة «DEBAG» لإنتاج الأعلاف بالجزائر

وأعلن طارق عمارة مسؤول العلاقات بمنطقة العالم العربي لدى الشركة الإسبانية « DEBAG» لإنتاج أعلاف «الأسماك - الدواجن - المواشي والحيوانات الأليفة» عن مساعيهم الجادة لفتح فرع لهم بالجزائر.
أكّد عمارة في لقاء جمعه بـ»الشعب» على هامش فعاليات الصالون الدولي السابع للصيد البحري وتربية المائيات بوهران، أنّ «العلف» من الشروط الأساسية الواجب توفرها لنجاح مشاريع تربية الأسماك، معتبرا أنه يمثّل 70٪ من مشاريع تربية الأحياء المائية.
كما أوضح أنّ  نوعية الغذاء، قد تؤدي إلى تغيير الخواص الطبيعية لمياه الأحواض وتجعلها غير مناسبة لنمو وصحة الأسماك، وبذلك يكون لها تأثير مباشر على مدى نجاح أو فشل المشروع، مؤكّدا على ضرورة اختيار الأعلاف الصناعية المتوازنة فى عناصرها الغذائية اللازمة لنمو وصحة الأسماك وحماية بيئة الأحواض.
وقال إن شركة ديباج «تسعى دوما لإنتاج أفضل الأعلاف باستخدام أحدث التقنيات المتاحة، لضمان الجودة والنوعية»، مشيرا إلى أنها تحتوي على ماكنتين الأولى تصنّع أعلافا ممزوجة بالدم المسفوح  وأخرى لإنتاج المكونات والتركيبات التي تتناسب مع البيئة الإسلامية التي تحرم الميتة والدم.
وأشار إلى أن الإنتاج الحالي للمؤسسة من أعلاف السمك يناهز 85 ألف طن، فيما يتجاوز الإنتاج الكلي 150 ألف طن في السنة، تصدّر منه 60٪ إلى القارات الأربعة، لتحتل بذلك المرتبة الأولى بإسبانيا والثالثة على المستوى العالمي، فيما يوجد فروع لها بإيطاليا وكرواتيا، كما تشتغل حاليا بتونس وعبر بعض الزبائن بالجزائر، مؤكدا أن الأسعار وعلى غرار باقي المواد الأخرى تخضع لقانون العرض والطلب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17497

العدد 17497

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
العدد 17496

العدد 17496

الإثنين 20 نوفمبر 2017
العدد 17495

العدد 17495

الأحد 19 نوفمبر 2017
العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017