مقر عصري يعكس ضخامة الطموحات

أعطى المقر الجديد لصندوق التوفير والاحتياط لمسة جمالية للعمران المؤسساتي بمدينة الشراقة. المقر الذي دشّنه قبل أيام و زير المالية بمناسبة اليوم العالمي للتوفير يتشكل من 5 طوابق مجهزة بمصاعد ويتربع على مساحة 14 ألف متر مربع يضم داخل مصالحه المختلفة 370 موظف وعامل من مجموع 5 آلاف مستخدم لدى كناب في كل التراب الوطني. المقر المشكل من برجين، يقدم طرازا معماريا عصريا يضم أيضا وكالة عصرية موجهة للمستثمرين، وهو يعكس ضخامة الطموحات المسطرة في المخطط الاستراتيجي للمؤسسة.
للتذكير كناب الرائدة في سوق التوفير ترافق تنمية قطاع السكن منذ 53 سنة بين فترات ازدهار وأخرى بطيئة غير أنها تستأنف اليوم دورها بفعالية مرتكزة على شبكة وكالات تتعامل مع 7 ملايين زبون من مختلف الفئات.
وتضم البناية العملاقة كافة مصالح الصندوق ومديرياته ما عدا المفتشية التي تبقى خارجه لتقوم بمهامها الرقابية بشكل دقيق وبعيدا عن الهياكل الخاضعة لها. كما توجد وكالة جديدة موجهة للمستثمرين توفّر مناخا ملائما من حيث شروط الاستقبال وإجراءات التكفل بالملفات، بحيث تمّ اعتماد نمط مكاتب مفتوحة تساعد على التواصل والسرعة في معالجة طلبات التمويل. كما يزود المقر بمطعم يوفّر الخدمة للعمال ليكرسوا كل جهدهم للرفع من المردودية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17700

العدد 17700

الجمعة 20 جويلية 2018
العدد 17699

العدد 17699

الأربعاء 18 جويلية 2018
العدد 17698

العدد 17698

الثلاثاء 17 جويلية 2018
العدد 17697

العدد 17697

الإثنين 16 جويلية 2018