بحسب آخر تقرير للوكالة الدولية للطاقة

تقلص السوق بسرعة وتوقع عودة التوازن في 2018

أكدت الوكالة الدولية للطاقة، أن سوق النفط العالمي يتقلص «بسرعة» بسبب انخفاض انتاج فنزويلا، متوقعة إعادة توازنه في 2018 في حال احترام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب)لالتزاماتها.
وأوضح التقرير الشهري للوكالة التي تنسق السياسات الطاقوية للقوى الاقتصادية الكبرى أن «تراجع العرض الفنزويلي (61ر1 مليون برميل/ يوم) أدى إلى انخفاض انتاج البترول الخام لمنظمة الأوبيب إلى 23ر32 مليون برميل/ يوم في شهر ديسمبر، مما سمح للبرميل الخام بتسجيل ارتفاع بـ 70 دولار في بداية جانفي».
وتتوقع الوكالة كما اوردته «واج» في ظلّ الوضع الاقتصادي الصعب، انخفاضا في الانتاج، مشيرة إلى أن العقوبات المالية الأمريكية جعلت مهمة قطاع البترول الفنزويلي «صعبة جدا». وتأثر السوق بإنتاج بحر الشمال الذي ترتب عنه انخفاض العرض البترولي العالمي إلى 405.000 برميل/ يوم مقارنة بشهر نوفمبر 2017.
وأكدت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها أنها تبقى على توقعها الخاص بتزايد الطلب العالمي سنة 2018 بـ 3ر1 مليون برميل/ في اليوم مقابل 6ر1 مليون برميل في 2017، موضحة أن هذا التراجع المقترن بارتفاع انتاج الولايات المتحدة الأمريكية، «قد يؤثر على الأسعار».
وحذرت الوكالة من أن انتاج الخام الأمريكي سيتجاوز 10 مليون برميل/اليوم، ويحل بذلك محل العربية السعودية ويتساوى مع روسيا»، كاشفة عن ارتفاع الانتاج الكندي والبرازيلي الذي سيزيد من العرض خارج الأوبيب بـ 7ر1 مليون برميل/ يوم سنة 2018.
وأبرزت الوكالة من جهة أخرى، أن «تراجع التنمية راجع أساسا إلى أثر ارتفاع  أسعار النفط وتطور مخططات استعمال النفط في الصين وانخفاض طلب منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي ومرور الغاز الطبيعي في العديد من البلدان غير الأعضاء في هذه المنظمة»، مشيرة إلى انخفاض المخزونات التجارية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في الميدان الاقتصادي لشهره الرابع على التوالي في نوفمبر إلى 9ر17 مليون برميل

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018