بحسب الديوان الوطني للإحصاء

تراجع الإنتاج الصناعي العمومي في السداسي الأول 2018

تراجع الإنتاج الصناعي العمومي بنسبة 2,6  بالمائة خلال السداسي الأول من سنة 2018 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، حسب ما علمت «واج» لدى الديوان الوطني للإحصاء.  وانخفض الإنتاج الصناعي بقطاع المحروقات بنسبة 3,6 بالمائة خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية مقارنة بنفس المرحلة من السنة المنصرمة.

 ويرجع هذا الانخفاض أساسا إلى تراجع الإنتاج بفرعي إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي وتمييع الغاز الطبيعي. وحسب بيانات الديوان تراجع نشاط إنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي بنسبة 3,7 بالمائة ونشاط تمييع الغاز الطبيعي بـ9,8 بالمائة، بينما عرف نشاط تكرير النفط الخام ارتفاعا في الإنتاج قدر بـ 3 بالمائة، فيما تميز قطاع الطاقة (كهرباء ومحروقات...) بانخفاض في النشاط بنسبة 0,6 بالمائة من جانفي إلى جوان 2018 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017، ومسّ منحى الانخفاض في الإنتاج كذلك قطاع الصناعات المصنعة (-2 بالمائة) خلال نفس فترة المقارنة.
وساهمت عدة قطاعات اقتصادية في هذا المنحى التنازلي في النشاط. ويتعلق الأمر بقطاع  صناعة الحديد الصلب والتعدين والميكانيكا والكهرباء والمناجم والمحاجر والنسيج وصناعات الخشب والفلين والورقي يضيف الديوان الوطني  للإحصاء. مسجلا اكبر انخفاض (- 13,1 بالمائة) في نشاط الإنتاج في فرع صناعة الحديد الصلب والتعدين والميكانيكا والكهرباء. وساهم في هذه النتائج «السلبية» عدة فروع من القطاع ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بفرع صنع السيارات الصناعية (- 51,4 -بالمائة) وتحويل الحديد والصلب (- 49,4 -بالمائة) وصناعة الأثاث المعدني (- 32 بالمائة) وصنع معدات الاستهلاك الكهربائية (- 23,2 بالمائة) وأخيرا صنع معدات التجهيز الميكانيكية (- 10,9 بالمائة). بالمقابل شهدت نشاطات قطاع صناعة الحديد والصلب والتعدين والميكانيكا والكهرباء تحسنا «ملحوظا». ويتعلق الأمر بمعدات الاستهلاك الميكانيكية (+ 970,7 بالمائة) ونشاط تحويل المعادن غير الحديدية (+ 109 بالمائة) وتصنيع معدات التعدين (+ 39,8  بالمائة) وتصنيع المعدات المعدنية (+ 24,8 بالمائة) والمعدات الميكانيكية الدقيقة الموجهة للتجهيز (24,3 بالمائة) وأخيرا تصنيع معدات التجهيز الكهربائية (+ 19,2 بالمائة).
وفيما يتعلق بالنشاط الصناعي لقطاع المناجم و المحاجر فقد تراجع بنسبة 12 بالمائة خلال الأشهر الستة الأولى من  2018. وساهم في هذا التراجع ثلاث فروعي ويتعلق الأمر بفرع استخراج الحجر والصلصال والرمل (16,7- بالمائة) واستخراج  الملح (5,8 - بالمائة) واستخراج مناجم الفوسفات (4,1 - بالمائة). ومن جهة أخرى عرفت فروع أخرى تابعة للقطاع تحسنا «ملحوظا» على سبيل المثال فرع  استخراج معدن الحديد (66 +بالمائة). وفيما يخص صناعات النسيجي سجلت تراجعا في نشاط الإنتاج قدر بـ(7,1 بالمائة) نجم عن انخفاض في نشاط تصنيع المعدات الوسيطة للنسيج (6,4 - بالمائة) وتصنيع معدات الاستهلاك للنسيج ( 9,3 -بالمائة). وبدوره عرف قطاع صناعات الخشب والفلين والورق نفس الوضعية حيث انفض الإنتاج به بنسبة (6,9 - بالمائة)، ويرجع ذلك أساسا إلى تراجع إنتاج فرع صناعة التأثيث (27,5 بالمائة)ي حسب الديوان. وعرفت فروع أخرى للقطاع نتائج مرضية حيث ارتفع نشاط إنتاج فرع النجارة العامة والمعدات الوسيطة تحسنا بنسبة ( 31 بالمائة) و صناعة وتحويل الورق (12,2 بالمائة) و صناعة الفلين (10,2 بالمائة).
 

ارتفاع الإنتاج في خمس قطاعات صناعية  

ومن جهة أخرى أفاد الديوان أن من مجموع القطاعات الصناعية، عرفت خمس قطاعات ارتفاعا في الإنتاج خلال السداسي الأول من سنة 2018، مقارنة بنفس الفترة من السنة المنصرمة. ويتعلق الأمر بقطاعات الجلود والأحذية ومواد البناء والخزف والزجاج وقطاع الكيمياء والمطاط والبلاستيك وكذا الصناعات الغذائية والصناعات المختلفة. وأفضل نتائج تميز باه قطاع الجلود والأحذية (11,7بالمائة). ويرجع هذا التحسن في نشاط إنتاج القطاع إلى فرعي المعدات الوسيطة للجلود (14,4 بالمائة) وتصنيع معدات الاستهلاك الجلدية (7 بالمائة). وبدورها عرفت الصناعات المختلفة ارتفاعا في الإنتاج قدر بـ( 10,5بالمائة) خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية مقارنة بالسداسي الأول من سنة 2017. ونفس المنحى التصاعدي عرفه نشاط إنتاج قطاع مواد البناء والخزف والزجاج (5 + بالمائة). باستثناء نشاط المنتجات الحمراء الذي تراجع بـ(11- بالمائة) فإن جميع فروع القطاع سجلت ارتفاعا في النشاط.  
وحسب البيانات، فأن أهم ارتفاع سجله فرع تصنيع منتجات الاسمنت و مختلف مواد البناء (47 + بالمائة)، متبوعا بإنتاج الزجاج(+  15,5 بالمائة) وإنتاج الروابط المائية (+ 4,8  بالمائة). وتحسن النشاط الصناعي لقطاع الكيمياء والمطاط والبلاستيك بنسبة (3,8 بالمائة) . يرجع هذا التحسن خاصة إلى ارتفاع نشاط فرع الراتينج الاصطناعي (مادة وسيطة تدخل في صناعات البلاستيك) (77,3 بالمائة) وإنتاج المواد الصيدلانية (20,5 بالمائة ) . وسجلت بدورها الصناعة الغذائية ارتفاعا طفيفا في الإنتاج بلغ (+ 1,7 بالمائة ) ويرجع هذا التحسن إلى فرع نشاط الحبوب (+ 6,8  بالمائة) وفرع صناعة الحليب (1,5 بالمائة) وإنتاج تغذية الحيوانات (+ 20 بالمائة). ويذكر انو الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي سجل نموا بلغ 2,3 بالمائة سنة 2017  مقارنة بسنة 2016. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019
العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019