سوق الجملة بالشلف

تذبذب في الأسعار بعد تراجع في حجم السلع المسوقة

الشلف: و.ي. أعرايبي

لم تستقر أسعار الخضر والفواكه خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان بأسواق ولاية الشلف ومتاجرها رغم حالات الجني التي شرع فيها وتضاؤل الكميات التي يتمّ تسويقها من طرف الفلاحين وتجار الجملة الذين اشتكوا من الوضعية التي صارت تميز النشاط التجاري الذي يدفع المستهلك فاتورته خلال هذا الشهر المعظم.

الوضعية التي لم يتم التحكم فيها رغم إجراءات وزارة التجارة القاضية بتوفير حالة من الاستقرار في الأسعار التي مازالت تشهد تذبذبا كبيرا على مستوى سوق الجملة للخضر والفواكه والمحلات التجارية والأسواق الجوارية التي ظلت رهينة ما يتم تحديدة بسوق الجملة الذي شهد هو الآخر تراجعا في الكميات المسوقة من طرف الفلاحين والتجار المتنقلين بين الولايات خاصة من عين الدفلى، غليزان، تسمسيلت والشلف، وهي المناطق التي تسوق هذه المواد لفائدة الموزعين الذين اضطر بعضهم لغلق محالات العرض على قلتها، بالنظر إلى حجم طلبات تجار التجزئة بالبلديات الـ 35 ـ يقول محدثونا ـ من التجار المتمرسين في مثل هذا النشاط الخاص بالخضر والفواكه.
وبخصوص هذا التذبذب المسجل كشفت الأسعار المرفوعة عن تفاوت من قيمتها فالجزر والبصل ومادة الخيار قد ارتفعت إلى 70 و90د.ج فيما تراوحت الطماطم بين 90 و70د.ج إلى غاية 60د.ج، وهو مؤشر عن تراجع سعرها بالمقارنة من الأيام المنصرمة من بداية هذا الشهر العظيم. فيما وصل سعر الفلفل والكوسة والبطاطا إلى حدود مقبولة تراوحت بين 80 و40 و50 د.ج، بحسب الأسعار التي اطلعنا عليها خلال نهاية هذا الأسبوع، فيما تحدّث العارفون بتقلبات سوق الجملة وأسعاره أن الاستقرار في بعض المواد والارتفاع في بعض الآخر مرتبط بالأيام الأخيرة من رمضان ويومي العيد الذي يقل فيه العرض ويزداد الطلب، لذا وجه هؤلاء نداء للفلاحين بتسويق كميات هامة من الخضر والفواكه لتلبية حاجيات الطلب في هذه المناسبة العزيزة من عيد الفطر المبارك.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019