المشهد الأسبوعي

سعيد - ب.

كان الأسبوع الأخير حافلا بالأحداث ذات الامتداد العميق في العملية التنموية بجوانبها الاقتصادية والاستثمارية. وشهد حركية حثيثة ترشح لديناميكية قوية للانتقال إلى العام المقبل لكن مع الحفاظ على التوازنات وتفادي السقوط في أنانية مختلف المتعاملين.

إدارة الضرائب تحت الأضواء . .
تنقل المدير العام للضرائب راوية عبد الرحمان إلى 5 ولايات بغرب البلاد في جولة تفقد فيها مصالحه ضمن مسعى إصلاح المنظومة الضريبية من خلال وضعها تحت المجهر من أجل مرافقتها في الاندماج كلية في المسار الاقتصادي الجديد بحيث يمكن للمصالح الضريبية أن تعتمد مقاربة فعالة وعادلة وشفافة في التعامل مع المؤسسات بكافة أنماطها وفي شتى الميادين التي تنشط فيها.
وتنتظر إدارة الضرائب إقامة نظام تحصيل جبائي أكثر واقعية وملائمة للمعطيات الجديدة التي بقدر ما تظهر مؤشرات ضغط على الموارد الضريبية بقدر ما تدفع وبقوة إلى ابتكار أساليب أكثر موضوعية بحيث بقدر ما يتم تطبيق إعفاءات بقدر ما ينتظر تحقيق مكاسب اقتصادية كلية.
وبلا شك أن السيد راوية على دراية بأن تقليص الضريبة يسمح بإيجاد مناخ لتقبلها من شريحة واسعة من المتعاملين التجاريين والصناعيين والمستثمرين مما ينجز جسر التواصل والثقة بين الشركاء.
العراقيل يتجاوزها الذكاء الاقتصادي
استكشف متعاملون اقتصاديون جزائريون يقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية فرص الاستثمار الصناعي في الجزائر من خلال لقاء جمعهم بوزير الصناعة وترقية الاستثمار. لكن ممثل الوفد السيد اونجلة بقدر ما أظهر إرادة للاندماج في الديناميكية التنموية بقدر ما تحدث عن صعوبات امتنع عن تحديدها والكشف عنها، فيما أكد وجود مؤشرات خضراء يبدو أن متعاملين أجانب أدركوها منذ سنوات وأحسنوا تفكيك شفرتها وهم يحصدون اليوم مكاسب بالجملة.
وللأسف لا يزال المتعامل الجزائري غارقا في التشخيص والتحليل متجاهلا ما يحيط به من إمكانيات انجاز مشاريع وبرامج استثمار في أكثر من قطاع يمكن لأونجلة أن يقتحمها وهو صاحب مؤسسة في الطاقة الشمسية تشغل 2500 عامل تصدر للصين وبلدان آسيوية خاصة وأنه أبدى رغبة صريحة في ترجمة هذا الخيار علما أن أي استثمار يواجه دائما صعوبات لا يتجاوزها سوى من لديه جرأة وقدرة على الذكاء الاقتصادي.
رأفة بجيوب المسافرين
في الوقت الذي يتأكد فيه بما لا يدع مجالا للشك أن النقل العمومي يدر موارد لا تضاهى على أصحاب النقل العمومي للمسافرين يتزايد في هذه الأيام حديث قوي عن اتجاه نحو فرض زيادة في أسعار تذاكر التنقل بالحافلات مما يثير انشغالا في أوساط المواطنين الذين تلهب أسعار المعيشة جيوبهم ضاربة الجهود التي تبذلها الدولة لتحسين القدرة الشرائية في الصميم.
ماذا يخفي رئيس الاتحاد الوطني للناقلين الجزائريين وهو يعلن من غرب البلاد إطلاق حملة توعية لتحسين الخدمة وهي الخدمة التي لا تزال أدنى من القيمة المالية التي يحصلها أصحاب النقل علما أن المسألة الخاصة بثمن النقل تتطلب تحديد دقيق للكلفة وبالكيلومتر، إذ لا يعقل أن يسري العمل بسعر موحد كما هو الشأن لمؤسسة النقل الحضري لمدينة الجزائر على سبيل المثال التي تطبق سعر لخط الاتجاه وليس المحطات.  

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018