المقاولة كارو نصيرة:

تغيير الذهنيات ومنح المرأة فرصة رفع التحدي

فضيلة / ب

تنشط المقاولة كارو نصيرة في المجال العقاري، وبالتحديد في مجال التجارة الخارجية، وتنتقل ما بين الجزائر وباريس، وفي مجال الخدمات تحرص على تقديم منتوج جيد يرقى إلى تطلعات الزبون، من منطلق أن دور المرأة اليوم لا يقتصر في حدود بيتها، بل مهمتها صارت تمتد إلى إنعاش اقتصاد بلدها والمساهمة في المجال التنموي، ودعت إلى ضرورة تغيير الذهنيات وتكريس ثقافة منح المرأة فرصة تقديم مساهمتها في الحياة الاقتصادية وخلق الثروة، بالنظر إلى كفاءتها وتكوينها وإثباتها على جميع المستويات أنها قادرة على رفع التحديات إلى جانب أخيها الرجل.
 قالت كارو نصيرة أنه بإمكان المرأة أن تترك بصمتها الإيجابية في المجال الاقتصادي، وفوق ذلك قادرة على خوض معركة تنموية ناجحة، كونها تتحلى بالإرادة القوية، وهذا ما يرشحها  للذهاب بعيدا، ومن ثم تفرض نفسها جيدا بعملها المتقن ورؤيتها الصحيحة وأهدافها المسطرة بدقة، وشدّدت على ضرورة أن يوثق في قدراتها، وإلى جانب الاعتماد عليها في إطلاق مشاريع إيجابية وناجعة يستفيد منها الاقتصاد الوطني.
دعت المقاولة كارو إلى الابتعاد عن التفرقة بين الجنسين، وتخليص الذهنيات من هذه الحساسيات، بداية من الأسرة ثم تعميمها على المجتمع، مقتنعة بأن ذلك يتطلب وقتا حتى نربي الأجيال المقبلة على ذلك، وذكرت أنه ما لا يقل عن نسبة الـ 70بالمائة من حاملي الشهادات الجامعية هن إناث، لكن البطالة تمسّ أكثر فئة الفتيات، وبالموازاة مع ذلك اعتبرت أن المرأة لم تتموقع جيدا اقتصاديا، بالرغم من القدرات التي تملكها، واصفة بأن المشكل في الواقع بجذور اجتماعية وثقافية، مبدية تأكدها من أن المرأة يمكن أن تفرض نفسها في المستقبل على صعيد خلق الثروة واستحداث مناصب الشغل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018