الخبير الجزائري مبتول في المنتدى الـ 15 للتنمية المستدامة في المتوسط:

التحول الطاقوي ضمن رؤية للتنمية وحماية البيئة

سعيد . ب  

يشارك الخبير عبد الرحمان مبتول غدا الاثنين بباريس في أشغال المنتدى العالمي الـ 15 للتنمية المستدامة في المتوسط والدور المحوري للطاقة في خدمة السلم والتنمية. ويبحث الخبير الجزائري في كيفية قيام بلدان المتوسط بضبط وتنفيذ التحول الطاقوي ضمن رؤية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة في حوض المتوسط.
 ويندرج مداخلته تحت عنوان المتوسط والجزائر في مواجهة رهانات التحوّل الطاقوي بحيث يشير إلى أن «الديناميكيات الاقتصادية تعدل علاقات القوة على الصعيد العالمي وتؤثر بشكل سلبي على التموقع السياسي الداخلي للدول».
 ويوضح أن «الطاقة توجد في صلب السيادة الوطنية للدول وسياساتها الأمنية، بحيث يمكن تعريف التحول بأنه انتقال من حضارة إنسانية قائمة على طاقة تقليدية وملوثة.. نحو حضارة تكون فيها الطاقة متجددة، نادرة ومرتفعة الثمن وأقل تلويثا للبيئة تهدف إلى استبدال طاقات المخزنة (بترول، فحم، غاز ويورانيوم) بطاقات متدفقة (رياح وشمس)، ولذلك فإن التحول الطاقوي يقود إلى مواضيع أخرى تقنية...» يقول الخبير مبتول.

 

 

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018