اتحادية الخبازين تدعو للإفراج عن ملف «الفرينة الكاملة»

إنتاج الخبز في رمضان انخفض إلى 20 مليون خبزة يوميا

فضيلة بودريش

 إعداد قوائم المناوبة لعيد الفـطر خــلال الأسبوع الجاري

أكد يوسف قلفاط رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين أنه خلال شهر رمضان الفضيل يقوم الخبازون بتحضير نحو 20 مليون خبزة فقط يوميا، مشيرا إلى انخفاض محسوس في الكمية المسوقة مقارنة بالأيام العادية، ولم يخف أنه سوف يتم الشروع في التحضير لمناوبة  المخابز خلال عطلة العيد خلال بحر الأسبوع الجاري حتى يضمن تموينا مستقرا بعيدا عن أي ندرة في مادة الخبز للمستهلك، ودعا مجددا إلى ضرورة الإفراج عن ملف ما أسماه بتموين الخبازين بالفرينة «الكاملة» الذي تم رفعه إلى وزارة التجارة، بالنظر إلى أن تموين الخبازين بهذه المادة سوف ينعكس بشكل إيجابي على صحة المواطن ويرفع من هامش ربح الخباز ويقلص من حجم الاستيراد.
قال يوسف قلفاط رئيس الاتحادية الوطنية للخبازين في تصريح خص به «الشعب»، أنه على ضوء الإحصائيات العشرة أيام الأولى من شهر رمضان، فإن المخابز قامت بتموين السوق بنحو 20إلى 21 مليون خبزة يوميا عبر مختلف ولايات الوطن، بينما تراوح حجم الخبز المحضر خلال الأشهر الفارطة  ما بين 70 إلى72 مليون خبزة يوميا، ولم يخف أنه صار يلقى منافسة شرسة من طرف الخبز المحضر في المنازل، وحول ظاهرة التبذير التي تسجل خاصة على صعيد رمي الخبز، أوضح قلفاط أن العائلات لم تعد تبذر كثيرا والمسؤول الأول والمباشر عن تبذير الكميات الضخمة يتمثل في المؤسسات والمطاعم.
في رده على سؤال يتعلق بمناوبة عطلة عيد الفطر المقبل، قال أنه سوف يتم خلال الأسبوع الجاري  إعداد قوائم المناوبة، التي أثبتت طيلة أربع سنوات من تجسيدها نجاحها بعد قضائها على ظاهرة ندرة الخبز خلال الأعياد، حيث ذكر في سياق متصل أنه سوف يتم التنسيق مع مديرية التجارة والمكاتب الولائية لاتحاد التجار والاتحادية الوطنية للخبازين، وتوقع من خلال وجود قانون صارم، أن يلتزم الخبازون ولن يتأخروا عن المداومة خلال عطلة العيد على مستوى جميع ولايات الوطن.
وأشار قلفاط أن العديد من الخبازين يفضلون اقتطاع عطلتهم السنوية خلال شهر رمضان من أجل أعمال الصيانة، كون الربح في رمضان قليل جدا، بفعل منافسة الخبز المحضر في المنزل وكذا أكلة «البوراك».
وجدد رئيس اتحادية الخبازين دعوته من أجل تعجيل الحسم في ملف تموين الخبازين بالفرينة «الكاملة» الجديدة، بدلا من العادية الأبهظ منها ثمنا، حيث قال أن الملف يوجد على مستوى وزارة التجارة منذ سنتين ، ووصف قلفاط هذه الفرينة بالصحية وفوق ذلك ترفع من هامش ربح الخباز، وتقلص من حجم واردات الفرينة العادية، وحاول ممثل اتحادية الخبازين التحذير من ظاهرة غلق الخبازين لمحلاتهم وهجر هذه المهنة بسبب الربح القليل، حيث كشف أن   عدد الخبازين بلغ  نهاية عام 2016 عبر الوطن نحو 21 ألف خباز، بينما تقلص العدد  نهاية ماي 2017 إلى 18ألف خباز فقط.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018