عبد اللي مدير عام مؤسسة «اكفيرال» للمراجل الصّناعية:

مؤسّسات عديدة لا تستجيب للمنتوج الوطني وهناك أزمة سلوك

سعيد ــ ب

صرح بوجمعة عبد اللي مدير عام مؤسسة اكفيرال لصناعة المراجل بأنّ الانتاج حقق مستوى جيدا من تزويد السوق المحلية بالمراجل (شوديير) التي تعرف طلبا، غير أنّه سجّل مواجهة عراقيل عطّلت من وتيرة النشاط، مشيرا إلى أنّه كلّما أعلنت الحكومة - مثلما يؤكّد عليه الوزير الأول - عن ضرورة توجيه المناقصات لفائدة السوق الجزائرية لاقتناء المنتوج المحلي المطابق للمعايير كلّما برزت في الميدان عراقيل تحد من هذا التوجه.
وأبدى محدّثنا في اتصال هاتفي امتعاضه بخصوص تأخّر عدد من المؤسسات التي تحتاج إلى هذا المنتوج في تقديم الطلب، مشيرا إلى ما صدر عن سوناطراك مثلا بالتوضيح أنّ تعليمة الوزير الأول وصلت حقيقة الى المصالح المعنية بالشركة غير أنّها تلقّت أيضا توجيها من وصايتها بمواصلة العمل كما كان في السابق. واستغرب كيف أنّها وضعت دفتر شروط لاقتناء المراجل يشترط أن يكون المنتوج مطابقا للمعايير الأمريكية، موضّحا أنّ المنتوج الجزائر يتطابق مع المعايير الجزائرية وأثبت نجاعته بدليل أنّ متعاملا جزائريا في إنتاج السكر اقتنى «شوديير» جزائرية صنعت بالمؤسسة بدل استيرادها، وأشرف متخصّص أجنبي على تركيبها ودفع ثمنها بالعملة الصعبة بعد جهود مضنية بخصوص الإجراءات.
وبهذا الخصوص تساءل لماذا لا يقوم متخصّصون من سوناطراك بدل الإصرار على إطلاق مناقصات دولية حول منتجات تتوفر في السوق المحلية بزيارة المصنع للوقوف على ما يجري إنجازه بيد عاملة جزائرية تلتزم بالقواعد النوعية، والحرص على الجودة في كل مراحل الإنتاج، مضيفا أنّ مؤسّسته أنتجت في 2017 ما قيمته 600 مليون دينار، ولولا العراقيل كما أضاف لأمكن إنتاج ما يعادل 850 مليون دينار (25 مليار سنتيم)، وهو مرود يعود بالفائدة على مختلف الجهات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17698

العدد 17698

الثلاثاء 17 جويلية 2018
العدد 17697

العدد 17697

الإثنين 16 جويلية 2018
العدد 17696

العدد 17696

الأحد 15 جويلية 2018
العدد 17695

العدد 17695

السبت 14 جويلية 2018