صلجة شعبان رئيس جمعية الدفاع عن حقوق المستهلك بسكيكدة

«مشــاركة المواطن لإخراج الغشـاشـين من الســوق»

سكيكدة: خالد العيفة

قال شعبان صلجة رئيس جمعية حماية  المستهلك بالولاية، «نحتفل بتاريخ 15 مارس ككل سنة وهو اليوم العالمي للمستهلك، وهذه الحقوق تعدّ بسيطة تتمثل أساسا في حياة آمنة، حياة نستفيد من خلالها من المعلومة وحقّ الاختيار، وفي كل هذه الظروف علينا أن نحمي أنفسنا من بعض الغشاشين في كل الميادين والمجالات»، وأضاف صلجة لـ «الشعب» لدينا حقوق لابد من معرفتها، والتقرّب من أهل الاختصاص للاستفادة منها»، وصراحة يؤكد رئيس جمعية حماية المستهلك، «هناك خطوات كبيرة في هذا المجال من قبل الهيئات المعنية، والعمل الجواري يحتم علينا التحذير من المخاطر التي تنجر عن عدم المعرفة، ودور الجمعية يتمثل أساسا في العمل التوعوي والإعلامي، والتحسيسي في أوساط مختلف شرائح المجتمع لتفادي المخاطر»، أما عن اقبال المواطن فيراه غير كافي، رغم من تزايد اهتمامه في السنوات الأخيرة، لهذا لابد من ترسيخ هذه الثقافة في وسط المجتمع».

وأوضح رئيس جمعية الحماية والدفاع عن المستهلك لولاية سكيكدة، «أنه رغم أن الدولة الجزائرية وضعت ترسانة من القوانين كلها تصبّ من أجل حماية المستهلك على كل المستويات، وانتشار وجود جمعيات محلية ووطنية من أجل الدفاع عن المستهلك، إلا أن بيت القصيد التمثل في المواطن يبقى غائبا عن المشهد، ولا يهتم الى امر الدفاع عن حقوقه التي يكفلها له القانون، وتضطلع بها جمعيات حقوق المستهلك التي يمكن لها ان تتأسس كطرف مدني، وبإمكانها تقديم له المساعدة القانونية، في الجانب القانوني ومرافقته في كل القضايا التي تخصه».
أما عن سبب هذا العزوف عن المشاركة الإيجابية في هذا المجال، يرى صلجة «إن ذلك راجع إلى نقص معرفة مضمون الرسالة التي تأخذ على عاتقها جمعيات حماية المستهلك، إضافة الى عدم الثقة في بعض الأحيان، وخشية من طول مدة الإجراءات المتخذة في هذا الشأن، لهذا نؤكد في العديد المناسبات على تفهم المواطن دور هذه الجمعيات التي ترافقه وتتأسس كطرف مدني لصالحه»، وفي هذا الاطار أضاف محدثنا، «نناشد المواطن التقرب من جمعيات المستهلك، وأن لا يتردّد في مشاركتها حتى تكون له حماية لحقوقه التي تكفلها له قوانين الجمهورية، التي جاءت أصلا لحمايته».
وفي موضوع آخر أشاد صلجة «بالإجراءات التي اتخذتها في وقت سابق السلطات الولائية بسكيكدة، بمنع التجارة الفوضوية بمدينة سكيكدة، والقضاء على الأسواق الموازية، التي كانت تعجّ بها المدينة، لحدّ أنه كان لكل حي سوقا خاصا به، وبذلك تمّ المحافظة على سلامة المواطنين من السلع والمنتجات التي لا تخضع للمراقبة، الا انه في الوقت الحالي توجد أسواق على طول الطريق الوطني بالجهة الغربية للولاية، تباع فيها مختلف اللحوم وبالأخص لحم المعز، دون مراقبة بيطرية، مما ينذر بأخطار صحية، وللأسف المواطن مساهم في تفشي هذه الزاهرة، بتهافته على اقتناء هذه اللحوم للأسعار المنخفضة نوعا ما». وعن سؤال يتعلّق بتظاهرة البيع بالتخفيض، يقول رئيس جمعية حماية المستهلك لولاية سكيكدة، «إنها في الوقت الحالي منظمة، ليس كما كانت في السابق، غير منظمة وفوضوية، وحاليا تخضع لشروط تنظيمية، ومن هذا المنطلق لم تتلق الجمعية أي شكوى من حيث الغش والتدليس، بل بالعكس المواطن أصبح يتقرّب من التجار باطمئنان».
وفي سياق آخر، اثار شعبان صلجة قضية بيع المياه على متن شاحنات، وبشكل فوضوي غير منظم، وألّح على تنظيم هذه التجارة، ومراقبة المياه، للمحافظة على الصحة العمومية، فيقول «فنحت مع تنظيمها في إطار القانون واجراء التحاليل اللازمة، حتى يتمّ تجنيب المواطن انعكاسات خطيرة على صحته. وأشار رئيس جمعية حماية المستهلك»، أن الاقبال كبير على الأيام التحسيسية التي تنظمها هذه الأخيرة، خصوصا عند الخرجات الميدانية، التي تخصص للوقاية من التسممات الغذائية، وذلك بتجسيد برنامج شمل أغلب بلديات الولاية»، أما عن النشاط التوعوي والتحسيسي التي تقوم بها الجمعية على مستوى الولاية، يوضح صلجة شعبان «أن هذه الأخيرة، دائمة النشاط وفي كل المناسبات واخدت على عاتقها الذهاب للمواطن حيثما وجد، من اجل التوعية والتعريف بحقوقه ومختلف القوانين التي جاءت من أجل حمايته من كل الأخطار».
وفي هذا الجانب، يؤكد شعبان «ان هيئته لم تجد أي صعوبات أو مشاكل من قبل التجار، خصوصا وأن هذه الأيام التحسيس والتوعية لكون بمشاركة اتحاد التجار، إضافة الى مصالح مديرية التجارة ومختلف القطاعات التي لها علاقة بهذا الميدان التحسيسي لتخفيف العبء عن طاقم الجمعية»، وأضاف «كما تولي الجمعية أهمية كبيرة للتحسيس بخصوص خطر الـ2414 تسممات الغذائية والوقاية منها، عند كل موسم صيفي، إضافة الى محاربة التبذير والدعوة للاستغلال العقلاني لكل من المنتوجات والمواد الواسعة الاستهلاك على غرار المياه، الغاز والكهرباء، كما وضعت صوب عينها مخاطر احادي الكربون، والوقاية من الحوادث المنزلية».          


رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018