تسلّط الضوء على أعمال الراحل محمد بن قطاف

مهرجان المسرح المحترف بقالمة طريق نحو بريق الفن الرابع

قالمة: آمال مرابطي

يصنع الفن الرابع الفرجة في ولاية قالمة، حيث حضرت 9 فرق مسرحية للمشاركة في فعاليات الطبعة الثامنة للمهرجان المحلي للمسرح المحترف بالمسرح الجهوي “محمود تركي”، تدخل 6 منها في المسابقة الرسمية للتظاهرة الثقافية، هذه الأخيرة التي تمنح الفائز تأشيرة المشاركة في المهرجان الوطني للمسرح المحترف الذي ستحتضنه العاصمة في شهر ماي  القادم.

أكد السيد علي براوي محافظ المهرجان الثقافي المحلي للمسرح المحترف بقالمة أن برنامج الطبعة الثامنة للمهرجان التي انطلقت من 15 مارس إلى غاية الـ 20 من نفس الشهر، يندرج ضمن السياسة المتّبعة لإعادة بريق أبي الفنون الذي أحبه الجزائريون وكانت دور العرض مقصدا لهم ومتنفسا في سنواته الذهبية.
وقد تم توجيه الدعوة، حسب علي براوي، إلى عدة  فرق شاركت منها 24 من خلال إرسال أعمالهم عبر أقراص مضغوطة، حيث قامت لجنة انتقاء متكونة من مسرحيين باختيار 6 أعمال مسرحية تتنافس على المرتبة الأولى للمشاركة في المهرجان الوطني للمرح المحترف شهر ماي المقبل، وسيتم منح تأشيرة المرور لثلاثة فرق مسرحية للمشاركة في الطبعة التاسعة لهذا المهرجان الذي ينظم ببناية بشطارزي.
أما فيما يخص العرض الذي يتحصل على المرتبة الثانية والثالثة على التوالي يشاركان في المهرجان الوطني للمسرح المحترف لكن خارج المنافسة.
وعن الجديد قال محافظ المهرجان، “لأول مرة تشارك فرقة من مدينة قالمة ضمن المنافسة بمسرحية “الحجرة في الصباط” من تأليف نبيل سعدان وإخراج عبد الوهاب سعيدي”، وأشار أنه خلال هذه التظاهرة المسرحية سيتم تسليط  الضوء على أعمال الراحل المخرج والممثل المسرحي محمد بن قطاف، خاصة منها  نصوصه المحلية والعالمية.
كما ستقوم ثلاث فرق مسرحية خارج المسابقة بتنشيط عروض عبر مختلف الدوائر والبلديات  منها بلدية الفجوج، قلعة بوصبع، بلدية بن جراح، بلدية لخزارة، هواري بومدين، وادي الزناتي أين يتم تقديم العروض على الساعة الرابعة بمشاركة كل من تعاونية بسكرة بمسرحية بعنوان “دنكطوش”، إضافة إلى فرقة “تادمية” للمسرح جانيت اليزي بعنوان “صرخة ندم”. فيما تمثلت الفرقة الثالثة المشاركة في فرقة المسرح البدواوي بومرداس  بعنوان “لعوج”.
أما العروض المتنافسة التي سيتم عرضها على ركح المسرح الجهوي محمود تريكي بقالمة، فقد كان الافتتاح الرسمي للمهرجان بمونولوج للممثل عطا الله، تلته عرض لمسرحية “حجرة في الصباط” لتعاونية القناع للفنون الدرامية بقالمة، إضافة إلى الرفاعة للجمعية الثقافية للفنون الدرامية  لتمنراست بعنوان “صرخة الركح”، فيما يتم عرض “ليلة إعدام” لتعاونية الثقافية “كانفا” برج بوعريريج، كذلك “قصة بشر” التابعة لجمعية مرايا الثقافية بقسنطينة التي برمجت يوم الثلاثاء، ليكون الختام يوم الأربعاء والخميس على التوالي بعرض مسرحية “أنا عيالي والشيطان”، لجمعية البليري للفنون الدرامية بقسنطينة ومسرحية “الساعة صفر” لتعاونية أنيس الثقافية بسطيف، كما ترافقها عروضا لست فرق متنافسة بدار الثقافة وتعرض مسرحيات عبر الساحات العمومية في إطار ما يعرف بمسرح الشارع من تقديم تعاونية قوس قزح الثقافية.
يختتم المهرجان  بمونولووميدي   شو  للطاهر سفير وهندو  وتلاوة  تقرير لجنة التحكيم، كما تجدر الإشارة إلى أن لجنة التحكيم لهذه السنة تضم أسماء فنية مبدعة كنادية طالبي وعبد الحميد مكاني، هربالي بوخاري، جمال قرمي وعبد القادر جريو.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018