عبد الكريم ينينة ـ قاص ـ الجزائر

النص الحقيقي لا ينتظر موقعا إلكترونيا لتشجيعه

الاستسهال والتسرّع في النشر، وكأن أصحابه لم يستطعوا النشر ورقيا

النشر الالكتروني للكتابة الأدبية هومتنفس لكثير من الشباب، غير أنه لن يعوض النشر الورقي المعتمد حاليا من الجهات العلمية، والمسجل ضمن الرقم الدولي الموحد للكتاب. ما يعاب على النشر الالكتروني هوالاستسهال والتسرّع في النشر، وكأن أصحابه لم يستطعوا النشر ورقيا لسبب قد يكون ماديا وقد يكون فنيا أيضا، فراحوا ينشرون رقميا أي شيء نكاية في تلك الوضعية. هل يخدم الأدب والإبداع انتشار المواقع التي تشجّع النص مهما كان مستواه؟ لن يخدم الأدب والإبداع إلا النص الحقيقي، وهولا ينتظر موقعا إلكترونيا كي يشجعه، أوتلك الجلبة الرقمية البعيدة عن الاختصاص، ثم بعد النص الحقيقي يخدمه الناشر الحقيقي، والإعلامي الحقيقي، والقارئ الحقيقي، هي حلقة متكاملة.
كيف ترون من ناحيتكم مستقبل الأدب عموما؟ وهذا الأدب خصوصا؟ مستقبل الأدب يكاد يضيع في الزحمة، وترفسه أرجل المتطفلين، لكن الزمن كفيل به وسيستعيد عافيته ونوعيته بعد غلبة الكم، أما الأدب الالكتروني فسيستمر مع استمرار صعوبة النشر وسيطرة الرداءة وغلبة المجاملات وعدم الشعور بالمسؤولية وخطر الكتابة.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021
العدد18455

العدد18455

الثلاثاء 12 جانفي 2021
العدد 18454

العدد 18454

الأحد 10 جانفي 2021