الأغنية الثورية الوجه الأخر للمقاومة التاريخية

ن/ل

 وعاء معرفي وفكري ساهم في تفعيل المشهد الخفي لثورة التحرير
 كتاب صاغوا حروفهم من ذهب  فكانت ثمرة نصر لا يوصف
 كلمات تعدت الحدود ، رسمت الفوارق وغيرت وجه الاستعمار
 قاومت  وظلت وفية لجمهورها رغم الحداثة والعصرنة


   نتناول في عددنا الثقافي لهذا الأسبوع ،موضوع الأغنية الثورية كتراث مادي يساهم في ترسيخ قيم الهوية الوطنية ويحافظ على الذاكرة الجماعية للوطن،من كل ملامح الضياع والانسلاخ أو طمس للشخوص  المكونة للثوابت الوطنية .
الأغنية الثورية رصيد معرفي وفكري قائم بذاته ،لا ينفصل عن القيم الإنسانية السامية والنبيلة ، فتراه يربط العلاقات الاجتماعية في ما بينها ويحافظ عليها من الزوال ، عبر كل اللقاءات العائلية والجماعية خاصة ما تعلق بالقصائد الكبرى لرواة الشعر الملحون، من فطاحل الشعراء الجزائريين الذين صنعت قصائدهم الحضور الجيد والمتميز ، ومازالت الى اليوم تحاكي ذلك العصر الذهبي لها .
وعبر محطات متفرقة نسلط الضوء على هذا المعلم التاريخي المهم في هذه الفسحة الثقافية من ملفاتنا الاسبوعية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018