المخرج صلاح الدين إسعاد يروّج لمنطقة الأهقار

تصوير فيلم «رحلة على سطح المريخ « بتمنراست

تمنراست: محمد الصالح بن حود

إحتضنت منطقة الأسكرام 80 كلم عن عاصمة الأهقار والمناطق المجاورة لها خلال الأيام القليلة الماضية، تصوير فيلم كوميدي خيالي، في خطوة يتم فيها إبراز المنطقة والتعريف والترويج لما تمتاز به من مناظر ساحرة، توحي لمن يشاهدها أول مرة، وكأنه في العالم الخارجي، للمخرج صلاح الدين إسعاد «طالب متربص» في الإخراج السينمائي بمعهد فكتوري بليون، وإنتاج الأستاذ مقداد إسعاد بجامعة ليون الفرنسية.
كشف المخرج أن الفيلم الذي يحمل عنوان «رحلة على سطح المريخ» والذي يندرج ضمن تحضيره لتخرجه للسنة الأخيرة من التكوين، جاءت فكرته عند تواجده في إحدى زيارته للصحراء الوطنية، ورؤيته لزوبعة رملية تخيل نفسه أنه في كوكب المريخ، وكذا مشاهدته لفيديو «الجزائر من عال» لصاحبه (يان أرتيس بارترون)، والمناظر الخلابة التي توجد بالجزائر، مما ولد عنده فكرة الإخراج.
أوضح صلاح الدين، أن الفيلم الذي هو عبارة عن قصة خيالية، تحاكي شاب فرنسي ثري بطل القصة (فرونك افري) في دور «زيزو» ، مدلل منذ صغره مغرور، يحلم بالصعود للمريخ في إنجاز لم يسبقه أحد، إلى أن يصادف بروفسور يؤكد له على مساعدته عن طريق الإختفاء، فتعجبه الفكرة ويضحي بثروته الكبيرة في سبيل ذلك، فيقوم البروفسور بإرساله إلى الصحراء الجزائرية بالضبط الهقار، فيظن «زيزو» أنه في المريخ نطرا للطبيعة الجغرافية والمناظر التي لم يرها من قبل، إلى أن يصادف رجل تارقي فوق جمل يؤكد له أنه في الجزائر بعاصمة الأهقار، مما يجعله يرضخ للأمر الواقع ويعيش في ويتزوج ويعود للحياة الطبيعية والبادية. يضيف صلاح الدين إسعاد أن الفيلم إتخذ منطقة الأسكرام كبديل لكوكب المريخ لروعتها وعلوها، مما يجعل واجبه كمخرج، يحتم عليه التعريف ببلده والترويج لها، خاصة وأن المناطق التي تزخر بها الجزائر والمنطقة، تولد في الفكر كل يوم أفكار جديدة. هذا ومن المنتظر أن يتم وضع اللمسات الأخيرة على الفيلم مع نهاية شهر مارس، لإتمام الفيلم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018