أدب الشهادة والشهيد

هل  يمكن القول، إن المشهد الأدبي الجزائري استطاع إلى حدّ كبير إعادة الاعتبار في اهتمامه بمجد الكتابات الأدبية إبان الثورة وقبلها بمختلف أجناسها «سواء تلك التي كتبها  أدباء، مسرحيون، شهداء أو التي كتبها جيل الثورة». رضا حوحو، العربي التبسي، الركيبي، سعدالله، بن هدوقة.. إلخ».
بمعنى الأدب الذي كتبه الشهداء أو الذي كتب عن الشهداء  مثلا «حبيب بناسي»، نموذجا وغيره من الكتابات الأخرى.
نتناول في هذا الملف تزامنا واليوم الوطني للشهيد الحديث عن أدب الشهادة والشهيد من منظور قداسة الثورة والمرجعية الأولى للنص، وقد تجاوب عنا الكثير من المتدخلين في هذا الشأن وهناك من ذهب إلى أن عظمة هذه الثورة ما كان لها أن تولد نصا بتلك المواصفات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17876

العدد 17876

الإثنين 18 فيفري 2019
العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019