يكشف عن آخر إصداراته الأدبية

مخطوطاتي جاهزة للطبع وتحتاج فقط للمراجعة

هدى ب

تحدّث يوسف شقرة عن الجانب الثاني في حياته، عن يوسف شقرة الشاعر، الذي لم تلهه مشاغله عن الابتعاد عن عالم القافية، ويمسك بقلمه ليخط بكل ما تجود به قريحته من إبداع وأفكار، ويبقى ذلك الشاعر الثائر الذي يضع في كل مناسبة بين يدي قرائه أجمل المخطوطات والكتب الشعرية.
قال الشاعر يوسف شقرة في حديث لـ»الشعب» بأنه شاعر قبل كل شيء، الشاعر الثائر عن نفسه وعن المحيط القريب والبعيد عنه، وأيضا عن الأوضاع ككل ومستشرف لبعض الأشياء في المستقبل.
وفي حديثه عن آخر أعماله الأدبية كشف بأن إصداره الأخير كان بعنوان «اليوسفيات» وهو عبارة عن مجموعة شعرية، مشيرا أيضا إلى أن هناك مجموعة أخرى في رتوشاتها الأخيرة بعنوان «من كتاب المهدي الأخير»، أما عن النص الجديد الذي كتبه قال بأنه يحمل عنوان «فلانتينو»، والذي كتبه بمناسبة عيد الحب إرضاء لحبيبته التي كانت غاضبة أنه نسيها في هذا اليوم.
يوسف شقرة تحدث أيضا عن المخطوطات والتي بحوزته، والتي قال بشأنها إنها تفوق العشرة ومتواجدة في الدرج، مؤكدا بأنها جاهزة للطبع، ولكنها تحتاج فقط للمراجعة لأن فيها الكثير من النصوص القديمة..

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17848

العدد 17848

الأربعاء 16 جانفي 2019
العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019