يرد على منتقدي أداء الاتحاد

نشاطات الاتحاد كثيفة ومستمرة وهذا ما قمنا به في فترة وجيزة

اسكندر لحجازي

 

رغم نقص الإمكانيات المالية ومحدوديتها أحصى، رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين يوسف شقرة ضيف «الشعب»، مجموعة من الأنشطة الثقافية المتنوعة التي قام بها الاتحاد خلال الفترة الأخيرة منذ بداية السنة ودون انقطاع وهي تسير بشكل مكثف ومستمر، كاشفا في ذات السياق على مجموعة من التظاهرات المبرمجة خلال الأشهر القادمة، ليقدم بذلك ردا واضحا على من اتهموا الاتحاد بعدم النشاط.
أوضح، شقرة في هذا الإطار أن بداية السنة كانت بتكريم اسمين لامعين وهما «ناصر سالمي»، الحائز على جائزة كتارا وعضو فرع الاتحاد بولاية بسيدي بلعباس، وسمير قاسمي مبدع حائز على جائزة أسيا جبار، تلاها بعد ذلك نشاط تكريم الروائي رشيد بوجدرة بصفته رئيس سابق للاتحاد.
وأشار محدثنا، أن الاتحاد نشط رواق وزارة الثقافة خلال الصالون الدولي للكتاب في آخر طبعة له، حيث تمّ تنظيم ندوة مغاربية نشطها رؤساء اتحادات كتاب المغرب الذين تمّ استضافتهم بالمناسبة مع إقامة لقاء تنسيقي بين هؤلاء لبعث التعاون بين دول المغرب في هذا المجال.
كما نشّط الاتحاد خلال لصالون، ندوة خليجية استضاف خلالها السعودية بوصفها عضوا جديدا في اتحاد كتاب العرب حيث تمحور النقاش حول فلسفة الأندية الأدبية في دول الخليج ونموذج السعودية، وبعد ذلك نضم الاتحاد كذلك أمسية شعرية عربية بالمناسبة شهدت مشاركة الكثير من دول المغرب العربي والخليج ودول الخليج العربي ومصر. وأضاف شقرة، في سرده لنشاطات الاتحاد ي الفترة الأخيرة، قائلا «انتقلنا إلى ولاية واد سوف للإشراف على مشروع ثقافي، كان على وزير الثقافة دعمه كونه استثمار ثقافي في القطاع، هناك مستثمر في واد سوف أنشا بالتعاون مع فرعنا هناك جائزة «الكثيب الذهبي» حيث أشرفنا على توزيع الجائزة في حفل وسط قراءات أدبية مع إقامة معرض لبيع الكتاب وعدة نشاطات أخرى «كذلك في يوم الشهيد الفلسطيني أردف ضيف «الشعب»، تمّت استضافة الشاعرة الفلسطينية «مريم صيفي» وتكريمها بالمناسبة، وتمت استضافة رابطة الأدب الشعبي فكان نشاط متميز بقراءات نصوص متنوعة بعزف على العود من طرف رئيس الرابطة بود سوف.
ملتقى الإتحاف الأدبي للطفل
 ببسكرة وأدب المرأة بالبرج
وبتاريخ 20 ـ 21 جانفي المنصرم، أقام الاتحاد ملتقى الأدب الأمازيغي بمناسبة إقرار ينار عيدا وطنيا، حيث أنشأت على هامش هذا الملتقى، رابطة الأدب الأمازيغي، وقبل أسابيع أقام فرع العاصمة للاتحاد نشاط أدبيا باستضافة الشاعر الشعبي «بوعلام بن سالم» من بوفاريك وهو شاعر معروف ومتميز وله جوائز إبداعية كثيرة.
وعن برنامج أنشطة الاتحاد مستقبلا، كشف شقرة مؤكدا أن النشاطات المذكورة تمّت في فترة قصيرة جدا رغم الظروف المالية الصعبة للاتحاد، برمجة مطلع أفريل ملتقى الإتحاف الأدبي خاص بأدب الطفل بولاية بسكرة، وقبل ذلك سيتم في شهر مارس إحياءً لعيد المرأة ملتقى حول أدب المرأة بولاية برج بوعريريج بالتعاون مع هيئة خاصة، تليه مباشرة تظاهرة ملتقى بيت القصيد للأدب الشعبي.

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018