المكتب الإقليمي ﻹلافريقيا بالمنظّمة الدولية للفن الشّعبي يؤسّس فرع الجزائر

ورقلة: إيمان كافي

أشرف الدكتور محمد جودات رئيس المكتب الإقليمي ﻹلافريقيا بالمنظمة الدولية للفن الشعبي على فعاليات تأسيس وتنصيب أعضاء فرع الجزائر الأربعاء الماضي بوهران، حيث تمّ تعيين عدد من الباحثين والأكاديميين المختصين والمهتمين بمجال الثقافة الشعبية والدراسات الأنثروبولوجية بالجامعات ومراكز البحث الجزائرية.
 حيث تمّ تعيين البروفيسور عاشور سرقمة عميد كلية الآداب واللغات بجامعة غرداية وباحث في الثقافة الشعبية رئيسا لممثلية الجزائر، والبروفيسور الغالي بن لباد الأستاذ بجامعة تلمسان وباحث في التراث الجزائري منسقا عاما لفرع الجزائر والمكتب الإقليمي لإفريقيا والدكتورة صليحة سنوسي الباحثة في الثقافة والتراث الشعبي والشفهي بالجزائر، مديرة للدراسات والبحوث بفرع المنظمة بالجزائر.
وتعتبر المنظمة الدولية للفن الشعبي التي جرى تأسيس أول فرع لها في الجزائر منظمة أهلية، أسّسها ألكسندر فايجل عام 1976 وهي منظمة عالمية واسعة الانتشار، يشارك بعضويتها 184 بلداً من مختلف قارات العالم، ويقع المقر الرئيسي للمنظمة في جمهورية النمسا، حيث مقر الأمين العام والرئيس الفخري (المؤسس)، ويعتبر الشاعر البحريني علي عبد الله خليفة رئيسا للمنظمة للسنوات من 2017 - 2020، وتعد حالياً العاصمة المنامة مقرا رئاسيا للمنظمة.
دخلت عام 1988 تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) كمنظمة غير حكومية، وتعمل المنظمة بصفة شاملة على حفظ ورعاية الثقافة الشعبية والتراث غير المادي، وتهدف أساساً إلى تعزيز التفاهم والتسامح بين شعوب العالم من خلال تبادل أنشطة الثقافات المتنوعة حفاظاً على السلم العالمي، وينقسم عمل المنظمة إلى قسمين نظري علمي أكاديمي بحثي، وجانب آخر يهتم بالاحتفالات والفنون الشعبية وعضوية الأفراد والمنظمات الأهلية فيها مفتوحة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018