نور الدين مبخوتي شاعر وناشط ثقافي

تلازم الثقافة مع الإعلام حقيقة مسلّمة وبديهية

لا يخفى على أحد تلازم الثقافة مع الإعلام وهذه الحقيقة مسلّمة بديهية ولكن السؤال الذي يطرح، هل الإعلام بمختلف اختياراته المتعددة يؤدي الدور المنوط به في راهننا؟. لقد أدى هذا الإعلام المكتوب خاصة وظائفه المسطرة فمجلة آمال والملحق النادي الأدبي لجريدة الجمهورية كان كل منهما الجهة الحاضنة لجيل السبعينات من الكتاب ومازالت الصحف العمومية كـ»الشعب» و»النصر» و»الجمهورية» تقدم خدمة للمنتوج الثقافي. وقد كانت هناك مبادرات طيبة لصحف جزائرية خاصة كجريدة اليوم التي كانت تصدر اليوم الأدبي وكان يقدم بها ركن عالم الكتب وهنا نذكر أيضا تجربة الجزائر نيوز مع حميدة عياشي، لكن في مقابل هذا هناك صحف لا تشكل الثقافة لها أي اهتمام تغيب فيها الصفحة الثقافية نهائيا. بالعودة إلى الإعلام المسموع يمكن أن نشيد هنا بجهود الإذاعة الثقافية فما يقدم صراحة فهو مبهر وهناك  تجارب تشتغل باحترافية فهي تقدم الخبر والمواعيد الثقافية وتسلط الضوء على الملتقيات وتقدم المبدعين، ورغم أنها تغطي كامل الوطن لكن الإشكال أن الإذاعة لم تعد مسموعة كما كانت في فترات سابقة. في الإعلام المرئي  هناك تجارب رائدة سواء في الإعلام الرسمي أو الخاص كتجربة ليلة الشعراء أو شاعر الجزائر. لكن رغم كل هذه المبادرات يبقى الإعلام عندنا ناقصا وتنقصه أحيانا الاحترافية.
من الظواهر السلبية أن هذا الإعلان مثلا لا يدعم المبادرات الثقافية كالملتقيات والأنشطة الثقافية التي تدور مجرياتها في المؤسسات الثقافية لهذا تضيع هذه الجهود ولا تصل للجمهور بالشكل الذي يراد لها. لهذا نريد إعلاما ثقافيا احترافيا يخاطب جميع فئات المجتمع ويتابع كل المجالات في السينما والمسرح والأدب وسائر شتى ألوان الفنون وهذا مطمح كبير يحتاج لإرادة مجتمع بأكمله.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018