حسين ياحي لـ«الشعب»:

«بلماضي فضّل الاستقرار.. واختيار قطر لإجراء التربص قرار صائب»

عمار حميسي

 أكد اللاعب الدولي السابق والمدرب حسين ياحي في حوار لـ»الشعب « أن بلماضي فضّل الاعتماد على لاعبي الخبرة خلال مشاركة المنتخب في كأس افريقيا وتفادي المجازفة بلاعبين لم يسبق لهم لعب منافسة بهذا الحجم.
من جهة اخرى اثنى ياحي على قرار بلماضي باختيار قطر من اجل اجراء التربص التحضيري الذي يسبق كأس افريقيا، خاصة أن قطر تتوفّر على جميع الوسائل والهياكل الرياضية التي تسمح للمنتخب بالتحضير في افضل الظروف.
ولم يفوت ياحي ليؤكد ان اختيار لاعب محلي وحيد يعكس مستوى البطولة، اضافة الى تراجع مستواها الفني تهاوت سمعتها بسبب الشبهات التي اصبحت تحوم حولها وهو ما يتطلّب حلولا عاجلة.
«الشعب»: ما هي قراءتك لقائمة اللاعبين التي اختارها بلماضي؟
ياحي: أولا، انا لست من المدربين الذين يقيمون مستوى تشكيلة قبل خوض المنافسة القارية، وبالتالي قد يكون رأيي غير صحيح بحكم انه سطحي ومبدئي فقط، ولهذا من خلال قراءتي المبدئية للقائمة اعتقد ان بلماضي فضل الاستقرار من خلال الاعتماد على نفس التوليفة من اللاعبين وهذا ربما لأن التغييرات الكثيرة والسفر بمجموعة تتواجد لأول مرة مع بعض لخوض غمار «الكان» قد يكون له اثر سلبي داخل المجموعة. واللاعبون الحاليون متعودون على السفر مع بعض ولعب مباريات في افريقيا، وبالتالي عامل الانضباط لن يكون من المشاكل التي سيعاني منها بلماضي اما قراءتي الفنية فهي ان الناخب الوطني فضّل الاعتماد على لاعبي الخبرة وهو حر في ذلك مادام ان المنافسة لم تنطلق بعد، خاصة انه قرر اعادة مبولحي المصاب وقديورة وسليماني البعيدان عن المنافسة على حساب لاعبين شباب ولحدّ الساعة لا احد يستطيع اثبات صحة او عدم صحة هذه الخيارات، وهذا لن يكون الا بعد المواجهات الثلاث الأولى في الدور الأول حينها اعتقد اننا يمكن تقييم خياراته الفنية والأهم من ذلك الحكم عليها ان كانت خاطئة ام صحيحة.
القائمة عرفت تواجد لاعب محلي وحيد، كيف ترى الأمر؟
 هو امر منطقي لسببين ان اللاعب المحلي الوحيد المتواجد في القائمة وهو بوداوي يستحق المشاركة في كأس افريقيا عكس لاعبين آخرين بحكم انه من العناصر المميزة من الناحية الفنية وحتى التقنية، هو يمنح حلولا اضافية للناخب الوطني دون نسيان ان اختيار لاعب واحد يعكس تواضع مستوى البطولة، اضافة الى تراجع سمعتها في ظلّ الحديث عن الشبهات الذي طفى على الساحة وهو ما يجعلنا نتأسف لما يحدث لكرتنا، خاصة اننا امام مستقبل غامض للكرة المحلية في ظلّ التسيير الكارثي على مستوى الأندية وحتى على مستوى الهيئات الرياضية المحلية.
هل تؤيّد اختيار بلماضي قطر لإجراء التربص الثاني؟
 هو اختيار اكثر من صائب، خاصة انني اعرف جيدا قطر والدوحة على التحديد بحكم عملي كمحلل فني في احدى القنوات المحلية هناك، وانا مواظب على السفر الى قطر وأؤكد ان اختيار بلماضي صائب الى أبعد الحدود لعدة اسباب اهمها المرافق الرياضية، حيث زرت العديد من المرافق والهياكل الرياضية وأؤكد ان قطر من الدول الرائدة على مستوى العالم في الهياكل الرياضية بدليل مجيء العديد من الفرق الأوروبية الكبيرة، لإجراء تربصات هناك على غرار باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ، وهذا يؤكد ان هذا البلد سائر نحو تطور كبير في مجال المرافق والهياكل الرياضية، اضافة الى المرافق الطبية الرياضية التي تعد ذات صدى عالمي لهذا انا أساند بلماضي في هذا الاختيار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019