معز بوعكاز (مدرّب شبيبة بجاية) لـ «الشعب» :

مشكلتنا في النّهائي تكمن في غيابنا الطّويل عن المنافسة

حاوره: محمد فوزي بقاص

قبل نهائي كأس الجمهورية اتصلنا بالمدرب التونسي «معز بوعكاز»، الذي تحدث لنا عن فريقه شبيبة بجاية وكيفية التحضير للموعد المرتقب من كل عشاق الساحرة المستديرة في الجزائر، حيث أوضح بأنه جد متخوف من ابتعاد فريقه عن المنافسة الرسمية لأزيد من شهر كامل، وأكد بأن مشكلتهم في النهائي ليست في اسم المنافس، وقال بأن فريق سيكون جد حذر في النهائي، كما تحدّث عن الغيابات وعن أمور أخرى في هذا الحوار.

❊ الشعب: عيدكم مبارك كل عام وأنتم بخير.
❊❊ المدرّب معز بوعكاز: عيدكم مبارك كل عام والأمة العربية والمسلمة بألف خير خصوصا الشعبين الجزائري والتونسي، وكل أنصار شبيبة بجاية.
❊ تتواجدون في تربّص بالعاصمة، كيف هي الأجواء داخل المجموعة؟ (الحوار أجري أمسية الخميس).
❊❊ المجموعة تتواجد في أحسن الظروف والأجواء رائعة بين اللاعبين ومختلف الطواقم، نحن خلال هذا النهائي سنكتشف الأجواء لأن هذا الأمر غير معروف بالنسبة لنا ولسنا متعودين على المباريات النهائية، أما بالنسبة للتحضيرات كما يعلمه الجميع توقفنا فترة طويلة عن المنافسة، بعدها عدنا إلى أجواء العمل والتحضير لهذا اللقاء منذ أسبوعين، وفي حقيقة الأمر لا نعرف تطور الأمور بالنسبة للاعبين بخصوص العمل المنجز خلال هذه الفترة ولا ندرك إن تجاوبوا معه أم لا، الحمد لله في الوقت الحاضر نسير على الطريق الصحيح وكل اللاعبين مركزين وتأقلموا مع البرنامج المنجز من قبل الطاقم الفني، خلال الـ 48 ساعة المتبقية سنقوم ببعض التوضيحات والتعديلات على التشكيلة لنكون جاهزين ليوم النهائي.
❊ أنصار شبيبة بجاية متخوّفون بعض الشيء من ابتعادكم عن المنافسة لأزيد من شهر، هل هذه النّقطة ستؤثّر عليكم يوم النّهائي؟
❊❊ بالطبع، نحن لا نتواجد في أحسن أحوالنا لأنّ بطولتنا توقّفت مبكرا، وكانت لدينا صعوبات كبيرة للتحضير لنهائي كأس الجمهورية، لكن ليس بحوزتنا خيار آخر، بطولتنا توقفت يوم 04 ماي وهناك بعض اللاعبين منذ تاريخ 26 أفريل لم يخوضوا أي لقاء رسمي لأنّنا أرحنا البعض والبعض الآخر كان مصابا، ابتعادنا عن المنافسة الرسمية لمدة طويلة وهذا ما يجعلنا متخوفين بطبيعة الحال، ونتمنى أن يكون العمل الذي قمنا به خلال أيام التربص في صالحنا يوم النهائي، ولا يكون غيابنا عن المنافسة الرسمية لمدة طويلة عائقا بالنسبة لنا، وسنحاول تعويضه بالإرادة والرغبة في التتويج بالكأس كون اللاعبين يبحثون عن دخول التاريخ وكتابة أسمائهم بأحرف من ذهب في النادي.
❊ هل عوّضتم غياب المنافسة الرّسمية بمباريات ودية أو تطبيقية؟
❊❊ تعرفون بأنّنا بقينا بدون منافسة رسمية وخلال شهر رمضان فرق المحترف الثاني والجهوي كانت كلها في عطلة، وفرق المحترف الأول كانوا يعانون من كثرة المباريات والبرمجة الكثيفة، وهو ما حرمنا من إقامة مباريات ودية تحضيرية لنهائي كأس الجمهورية، بعدها اللاعبون أخذوا عطلة قصيرة وفي الاستئناف قاموا بإضراب بسبب مستحقاتهم العالقة، وخلال كل هذه الفترة لعبنا لقاء وديا وحيدا الأسبوع الفارط ضد المنتخب العسكري لكرة القدم وانهزمنا بهدف دون رد، وكان لقاء مهما بالنسبة لنا من أجل إعادة اللاعبين بعض الشيء إلى جو المنافسة والاحتكاك بمنافسين، وحاولنا أن نعوض ببعض المباريات التطبيقية.
❊ وماذا عن التّعداد هل الجميع جاهز للنهائي..أليس لديكم مصابون في التّعداد؟
❊❊ نحن كنّا نريد استرجاع قائد الفريق «معمر يوسف» الذي تلقى إصابة منذ لقاء وفاق سطيف في منافسة كأس الجمهورية في نصف النهائي، والحظ لم يكن معه لأن الإصابة عاودته وللأسف الشديد لن يكون جاهزا للنهائي، ونفس الأمر حدث لنا مع الظيهر الأيسر «سمير شاوشي»، الذي أجرى عملية جراحية على مستوى الأربطة الصليبية ويتواجد في فترة نقاهة وإعادة التأهيل.
❊ أنصار شباب بلوزداد متخوّفون من الثّقة التي اكتسبها لاعبوكم بعد إبعاد كل من بارادو ووفاق سطيف في كأس الجمهورية؟
❊❊ في اللقاء النهائي كما قلت لك منذ قليل لم يكن الخيار بأيدينا وأخذنا ما هو موجود ومحتّم علينا، كنا نسير في ديناميكية جيدة في المباريات وفي تلك الفترة كل الفرق كنا نواجها ندا للند، وفي النهائي سنواجه أفضل فريق في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم خلال مرحلة العودة، عندما واجهنا نادي بارادو كان أفضل فريق في تلك الفترة في البطولة، وبعدها حين أبعدنا الوفاق كان هو الآخر يعود في المنافسة بنتائج جيدة، وتمكنا من الفوز عليهم في ذلك اللقاء بعقر ديارهم وسيرنا جيدا لقاء العودة ببجاية، مشكلتنا في النهائي ليست في منافسنا بل في غيابنا الكبير عن المنافسة، لسنا في أفضل مستوياتنا وهذا ما سيجعلنا نكون جد حذرين، ونعي بأنه سيكون أصعب لقاء بالنسبة لنا خلال موسم (2018 – 2019).
❊ ستخوض النّهائي لأوّل مرة في مسيرتك التّدريبية والثّاني لفريقك، وأنت على بعد لقاء وحيد لكتابة اسمك بأحرف من ذهب في الشّبيبة؟
❊❊ نحن على موعد مع التاريخ لأنّنا لا نلعب نهائي كأس الجمهورية كل سنة، ونتمنى من أنصارنا أن يكون في جاهزية كبيرة من أجل مساندتنا طوال أطوار اللقاء، سنكون بحاجة لحناجرهم لتعويض نقص منافستنا فوق أرضية الميدان، ونحن بإذن الله سنكون عند حسن ظنهم ونشرّف ألوان فريقنا، ولم لا كما قلت لي نكتب أسماءنا بأحرف من ذهب في هذا النادي الكبير، الذي لا يوجد في مكانته في المحترف الثاني؟.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18030

العدد 18030

الجمعة 23 أوث 2019
العدد 18029

العدد 18029

الأربعاء 21 أوث 2019
العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019