سي الطاهر شريف الوزاني:

اللقاء سيلعب على جزئيات .. والحفاظ على نتيجة الذهاب مفتاح التأهل

حاوره :هشام كموش

أجرينا حوارا مع لاعب المنتخب الوطني السابق سي الطاهر شريف الوزاني ، وهذا للحديث عن المواجهة التي ستجمع سهرة اليوم المنتخب الوطني الجزائري بنظيره المنتخب الليبي الشقيق، حيث أكد محدثنا على أن اللقاء سيعرف حذرا شديدا بين المنتخبين مع احتمال اعتماد الجانب الليبي على الحس الهجومي منذ بداية اللقاء في محاولة لإرباك عناصرنا الوطنية...

  •  الشعــب : ماذا يمكنك القول حول الاستقبال الذي خص به المنتخب الليبي في المطار ؟

الوزانــي : الحمد لله، الجزائريون كانوا في مستوى الثقة و المسؤولية التي وضعها المسؤولون فيهم، حيث لم نشهد أي انزلا قات أو مناوشات، بل على العكس المنتخب الليبي استقبل بالورود و بالأحضان، عكس ما كان يعتقده البعض، و حتى الإخوة الليبيين عبروا عن سعادتهم بالاستقبال و فرحوا به كثيرا، و هو ما يؤكد على أننا شعب مضياف. رغم ما حدث في لقاء الذهاب في المغرب.

  • الشعــب : هل تعتقد أن الضغط سيكون على المنتخب الوطني أم على المنتخب الليبي المطالب بالفوز ؟

الوزانــي : لا اخفي عليك أن الضغط سيكون من الجانبين، فالكل يعلم أن نتيجة هدف لصفر ليست كافية لضمان التأهل لكنها تعني الكثير، و على هذا الأساس سيدخل الفريقان بأهداف متباينة. المنتخب الوطني سيحاول الحفاظ على نتيجة الذهاب أما المنتخب الليبي، فسيندفع نحو الهجوم و هو ما من شأنه أن يفتح ثغرات كبيرة في دفاعاتهم على مهاجمينا استغلالها من أجل تعميق النتيجة و اللعب بأريحية كبيرة و من ثم إمتاع الجمهور الحاضر بعروض كروية ممتعة.

  • الشعب : لكن المنتخب الليبي يحسن التعامل خارج الديار، ما مدى تأثير ذلك على نتيجة المباراة؟

الوزاني:ما يهمنا نحن هو تحقيق الفوز أو التعادل كأقل تقدير، على لاعبينا توخي الحذر ، لأن المنتخب الليبي معروف بلعبه الجميل خارج الديار و تعود على العودة بنتائج ايجابية خارج أرضه، خصوصا و انه سيلعب كامل أوراقه، و أؤكد على أن يكون لاعبونا مركزين في اللقاء و أن ينسوا نتيجة لقاء الذهاب كليا، لأننا لم نضمن التأهل بعد، و قد قرأت بعض تصريحات لاعبي ليبيا يؤكدون فيها أنهم واثقون من تحقيق الفوز، و هذا من حقهم طبعا .

  • الشعــب : هل تعتقد أن تربص المنتخب الليبي سيعود عليه بالفائدة عندما يواجه منتخبنا الوطني ؟

الوزاني:المنتخب الليبي يعتقد ذلك، بما انه واجه فرقا كبيرة في تونس تنشط في الدوري هناك، لاعتقاده أن مواجهته مع المنتخب الجزائري ستكون شبيهة بتلك المواجهات، لكنه مخطئ تماما ، حيث يختلف الفريقان كلية، سواء من ناحية الحضور الجماهيري، أو من ناحية نوعية اللاعبين، و هذا بشهادة لاعبي المنتخب الليبي أنفسهم,الذين صرحوا أن لاعبي الخضر يملكون مستويات مرتفعة بما أنهم ينشطون في دوريات أوروبية,تعكس المؤهلات البدنية و الفنية التي يزخرون بها و التي سيوظفونها في هذا اللقاء,لذلك فأنا اعتقد أن تربص المنتخب الليبي في تونس هو محاولة البقاء في ريتم المباريات أكثر منه تحضير لمواجه الجزائر أو شيء آخر.

  • الشعب: لو نتحدث عن المنتخب الوطني، ما رأيك في مزيج الناخب الوطني بين المحليين و المحترفين ؟

الوزانــي : الناخب الوطني عمل لمدة طويلة مع اللاعبين و يعرفهم جيدا و أعتقد انه وفق أكثر من أي مدرب أخر على التوفيق بين المحليين و المحترفين، و هذا شيء ايجابي يفتح شهية اللاعبين المحليين للتألق و محاولة البروز بشكل أكبر.

  • الشعـــب : وهل ستطرح الغيابات مشاكل للمنتخب الوطني ؟

الوزانــي : الغيابات دائما تطرح مشاكل للفرق و المنتخبات، لكن الحل يكمن في وجود لاعبين جاهزين في بنك الاحتياط و هومتوفر في منتخبنا  أعتقد أننا نستطيع تعويض غياب بعض المصابين، و لا تنسوا أننا سنواجه منتخب ليبيا مع احترامنا له، و ليس منتخب عالمي كبيرا يعمل له ألف حساب.

  • الشعــب : كلمة للأنصار .
  • الوزانــي : اقول لهم كونوا كثيرين و ناصروا منتخبكم بروح رياضية، واستمتعوا في حدود الرياضة و شرفوا بلدكم .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018