مهدي مصطفى

سألعب في الموقع الذي يريده المدرب

نبيلة بوقرين

كشف لنا مهدي مصطفى لاعب »الخضر« أن هدفهم المباشر خلال المواجهة التي ستجمعهم مع المنتخب الليبي هو تحقيق الفوز بما أنهم سيستفيدون من عدة عوامل من بينها أفضلية النتيجة بعد الاطاحة بالمنافس خارج الديار في لقاء الذهاب وكذا دعم الجمهور الجزائري لهم مثلما جرت عليه العادة في مثل هذه المواعيد المهمة.كما أكد أنهم سيدخلون من أجل تأكيد نتيجة الذهاب وتحقيق التأهل لأنهم على بعد 90 دقيقة فقط من بلوغ نهائيات أمم افريقيا القادمة التي ستجري بجنوب افريقيا رغم صعوبة المهمة أمام المنتخب الليبي الذي سبق له وأن خلق لهم عدة مشاكل في مباراة الذهاب.
لكن هذا لا يعني ان الأجواء ستكون مشابهة لأنهم أخذوا نظرة عن طريقة لعب الليبيين الذين يعتمدون على الهجمات المرتدة التدخلات الخشنة في قوله »سندخل الميدان بنية الفوز لأننا أصبحنا على دراية أكبر حول طريقة لعب الفريق الليبي الذي يعتمد على الهجمات المرتدة والتجمع في منطقته في حالة الدفاع ما جعله يخلق لنا عدة صعوبات في الوصول الى مرماه بدليل أننا سجلنا في اللحضات الاخيرة«.
أما في ما يخص المشاكل التي تواجه التشكيلة الوطنية بسبب الغيابات أضاف مدافع المنتخب الوطني قائلا »صحيح هناك عدة غيابات لعناصر مهمين لكن سنحاول أن نتجاوز ذلك من خلال اللعب الجماعي مثلما اعتدنا عليه في غالب الأحيان بما أن الهدف مشترك وهو تحقيق التأهل الى »الكان« بعد ان غبنا في الطبعة السابقة كما اعتبره تحضيرا للمونديال القادم لأننا سنلعب مباريات في المستوى العالي«.
وفيما يخص المنصب الذي يفضل التواجد فيه خلال المباراة بسبب مشكل غياب ظهير أيمن في حال الاعتماد على كادامورو في الجهة اليسرى  أكد ذات المتحدث »لا يهم ان أشركني المدرب في وسط الميدان أو كظهير أيمن بل المهم هو التاهل لأن مهمة تحديد المناصب تعود للمدرب الوطني الذي يعرف كيف يغطي النقص الموجود من أجل تكامل التشكيلة فوق الميدان أثناء المباراة ، وأنا أستطيع أن ألعب في كلا المنصبين من دون أي مشكل«.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018