لن يواجهوا مصر ونيجيريا

حسابات معقّدة للتعرّف على منافس «الخضر» في الدور ثمن النهائي

عمار حميسي

 بعدما حسم المنتخب الوطني تأهله مبكرا الى دور ثمن النهائي من منافسة كأس الامم الافريقية الجارية وقائعها في مصر، توجّهت الانظار الى هوية المنتخب الذي سيواجهه رفقاء محرز في الدور المقبل في ظلّ ضبابية طريقة اختيار المنافس بعد أن قامت «الكاف» بتغيير القوانين التي كانت تطبق من قبل.

فرضت الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم حالة من الترقب والتشويق لدى المنتخبات المشاركة في النسخة الحالية من نهائيات كأس أمم إفريقيا الجارية في مصر ومنها المنتخب الوطني.
 وشكّل نظام المنافسة الجديد الذي تبنته الهيئة القارية تماشيا مع التغييرات التي أحدثتها على شكل المنافسة برفع عدد المنتخبات المشاركة من 16 إلى 24 فريقا، حيث يبقى الغموض يسيطر بشكل خاص على جدول مباريات الدور الـ16.
 ويعد النظام الجديد غير مفهوم أو صعب الفهم كونه لا يتيح للمنتخبات التعرّف على منافسيها بشكل سهل وربما قد تنتظر حتى نهاية كل مباريات الدور الأول كي تتعرّف عليهم.
طريقة حسم جدول مباريات الدور الـ16 من كأس أمم إفريقيا 2019، والتي تشير إليها المادة 75 من قوانين «كان 2019»، تسيل الكثير من الحبر وتثير الكثير من الجدل وحتى الاستياء وسط المنتخبات المشاركة بسبب الغموض الذي يكتنف تحديد المنافسين في هذا الدور والتسلسل الزمني الخاص بمواعيد المباريات.
 ويساهم هذا الأمر في جعل المنتخبات المتأهلة تحت ضغط رهيب وحالة ترقب قصوى لمعرفة الخصم الذي ينتظرها في الدور الثاني من المنافسة، وكذلك موعد إجراء المباراة خلافا لما كان عليه الأمر في السابق، عندما كانت تجري البطولة في حضور 16 منتخبا فقط، حيث كانت المنتخبات المتأهلة إلى الدور ربع النهائي تعرف خصومها مباشرة بعد نهاية الدور الأول وربما قبله كي تقوم بتجهيز نفسها ومعاينة منافسيها تحسبا للموعد الحاسم.
وبالعودة إلى مستقبل مشوار المنتخب الوطني في المنافسة القارية فقد حسم «الخضر» امكانية مواجهة مصر ونيجيريا في الدور الثاني بحكم أنهم في صدارة المجموعة وهو ما يجعلهم يدخلون في حسابات معقّدة بمعرفة هوية المنافس في الدور المقبل.
وبحكم تواجد المنتخب الوطني في الصدارة
وحسب القوانين الجديدة فمن المفترض أن يلتقي على الترتيب إما مع صاحب المركز الثالث في المجموعة الأولى التي تضمّ منتخبات مصر وزيمبابوي وأوغندا والكونغو الديمقراطية أو صاحب المركز الثالث في المجموعة الثانية التي تضمّ منتخبات نيجيريا وغينيا وبورندي ومدغشقر أو صاحب المركز الثالث في المجموعة السادسة التي تضمّ منتخبات الكاميرون وغانا وغينيا بيساو والبنين.
 وفي حال تأهل للدور ربع النهائي سوف يلتقي مع الفائز من مباراة متصدر المجموعة الخامسة التي تضمّ منتخبات تونس ومالي وموريتانيا وأنغولا وثاني المجموعة الرابعة التي تضمّ منتخبات كوت ديفوار والمغرب وجنوب افريقيا وناميبيا.
وفيما يلي الجدول المحتمل للدور المقبل بعد التعديلات التي أحدثتها «الكاف»:
متصدر المجموعة الرابعة مع ثالث المجموعات الثانية أو الخامسة أو السادسة  ،  
وصيف المجموعة الأولى مع وصيف المجموعة الثانية
متصدر المجموعة الأولى مع ثالث المجموعات الثالثة أو الرابعة أو الخامسة  ،
وصيف المجموعة الثانية مع وصيف المجموعة السادسة
متصدر المجموعة الثانية مع  ثالث المجموعات الأولى أو الثانية أو السادسة  ،
متصدر المجموعة الثالثة مع ثالث المجموعات الأولى أو الثانية أو السادسة .
متصدر المجموعة الخامسة مع وصيف المجموعة الرابعة ،
متصدر المجموعة السادسة مع وصيف المجموعة الخامسة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019