بعد يوم الرّاحة الذي منحه بلماضي للاّعبين

«الخضر» يعودون إلى التّدريبات تحضيرا للنّهائي بمعنويات مرتفعة

محمد فوزي بقاص

 عاد المنتخب الوطني الجزائري، أمس، إلى أجواء التحضيرات بعدما استفاد اللاعبون من يوم راحة نظير الجهود الكبيرة التي قاموا بها في مباراة نصف النهائي ضد المنتخب النيجيري بملعب القاهرة الدولي، حيث قاموا بحصة استرجاع خفيفة في مسبح الفندق عشية الاثنين، بعدما منحوا الحرية المطلقة في موعد النهوض من النوم للخلود إلى الراحة، وهو الأمر الذي أراح اللاعبين كثيرا من الناحية البدنية، خصوصا أن الكثيرين منهم يعانون من الإرهاق الشديد جراء خوض جل المباريات.

يحضّر المنتخب الوطني لنهائي كأس أمم إفريقيا 2019 بمعنويات في السحاب بعد التأهل الجد مستحق، والذي جاء في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة من قدم نجم مانشيستر سيتي الانجليزي «رياض محرز»، الذي سجّل أجمل هدف في الدورة قاد به الخضر لثالث نهائي تخوض الجزائر في تاريخ مشاركاتها في منافسة كأس أمم إفريقيا.
ويجهّز أشبال «بلماضي» أنفسهم لآخر معركة في دورة مصر يوم الجمعة المقبل بتعداد مكتمل، حيث أنّ الحارس «أوكجدة» اندمج في التدريبات الجماعية للمنتخب الذي كان مصابا قبل لقاء نيجيريا، كما أن الطاقم الطبي استرجع الثلاثي (قديورة، فيغولي وبن ناصر) الذين كانوا يشعرون بآلام حادّة بعد نهاية لقاء نيجيريا الأحد الماضي، بعدما أخضعهم إلى برنامج استرجاعي خاص، جراء التعب الشديد الذي نال منهم بعدما خاض الثنائي الأول 5 مباريات، و»بن ناصر» لعب كل لقاءات الخضر في «كان» مصر، وسيغيب عن هذا اللقاء مدلّل الجماهير الظهير الأيمن «يوسف عطّال»، الذي تعرّض لإصابة على مستوى الكتف في لقاء الدور ربع النهائي ضد منتخب كوت ديفوار.
يسود الشّعب الجزائري تفاؤل كبير بتتويج الخضر والعودة إلى أرض الوطن بالتاج القاري الثاني للجزائر، حيث يؤكّد الجميع بأنّ التاريخ سيعيد نفسه يوم الجمعة المقبل في النهائي مثلما فعله رفقاء «جمال مناد» في كأس أمم إفريقيا 1990، حيث أنّ المنتخب الذي كان يشرف عليه شيخ المدربين الجزائريين «عبد الحميد كرمالي» توج باللقب بتسجيله لـ 13 هدفا، وتلقت شباكه في ذلك الوقت هدفين، وفي ذلك النهائي سجّل «جمال عماني» هدفا بعدما صام عن التهديف منذ اللقاء الافتتاحي، وهو ما جعل الجمهور الجزائري يقول بأن «بغداد بونجاح» سيعيد نفس إنجاز «عماني» يوم الجمعة المقبل.  

حمّى التّنقّل إلى القاهرة...

هذا، ويعيش الشعب الجزائري حالة من الشغف، حيث يريد الجميع التنقل إلى عاصمة الألف مئذنة لتشجيع رفقاء النجم «رياض محرز» في نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، أين شاهدنا طوابير كبيرة للأنصار على مستوى وكالة السياحة والأسفار بالجزائر، وبملعب 5 جويلية الأولمبي لمحاولة ضمان بطاقة الركوب إلى القاهرة التي باتت حلم كل جزائري.
من جهة أخرى، تأكّد بأنّ 28 طائرة ستنقل المناصرين الجزائريين إلى مصر، حيث خصّص الجيش الوطني الشعبي 9 طائرات، والخطوط الجوية الجزائرية 13 طائرة فيما ستنقل «طاسيلي أر لاين» الأنصار على متن 6 طائرات، بعدد إجمالي يقدّر بـ 8400 مناصر، بالإضافة إلى العدد الهائل المتواجد في العاصمة المصرية القاهرة، حيث من المرشّح أن يصل عدد كل الجزائريين المتواجدين في النهائي 10 آلاف مناصر، مع توافد عدد كبير من المشجعين الجزائريين المقيمين في مختلف البلدان الأوروبية والعربية المحاذية لمصر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019