قراءة في برامج المترشحين لرئاسيات 2019

تقارب في النقاط المتعلقة بمحور الشباب والرياضة

نبيلة بوقرين

تباين الحيّز المخصص للرياضة في برامج المترشحين الخمسة للإنتخابات الرئاسيات التي ستجري يوم 12 ديسمبر 2019 بين من أعطى مساحة مقبولة لهذا المحور بالنظر لأهميته في المجتمع الجزائري لأنه يستقطب أكبر شريحة من فئة الشباب، ومن ركّز على النشاط الشبابي لتواجده في كل القطاعات الحيوية وذلك راجع لقراءة كل مُترشح للأمور التي يراها مناسبة بالنسبة للمجتمع الجزائري من خلال التركيز على مجالات أخرى.
هذا ما وقفنا عليه خلال إطّلاعنا على برامج المتنافسين الخمسة على كرسي المرادية بما أن الرياضة أهم متنفّس بالنسبة لفئة الشباب وفي نفس الوقت دائما تساهم في إعلاء الراية الوطنية في أكبر المحافل الدولية، وطالما صنعت صورا تاريخية للشعب الجزائري في كل ربوع الوطن ، مثلما كان عليه الحال مع المنتخب الوطني لكرة القدم المُتوج شهر جويلية الماضي بكأس أمم أفريقيا بمصر.

عبد القادر بن قرينة:
إصلاح جذري للمنظومة الرياضية

سجلنا وجود عدة نقاط مهمة في برنامج مترشح حزب حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة الذي ركز على 7 نقاط ألمّ من خلالها على الجوانب التي تتعلق بالرياضة والمشاكل التي تعيشها والهدف منها إصلاح القطاع بشكل جذري إنطلاقا من المنظومة القانونية، المنشآت والهياكل، الميزانية المخصصة لها، بما أن هذا المحور له علاقة بعدة قطاعات أخرى على غرار الصحة، المجتمع لإستقطاب أكبر عدد ممكن من الشباب للقضاء على مختلف أنواع الآفات الإجتماعية التي إنتشرت بشكل في السنوات الأخيرة.
بالتالي نجد أن الحيّز الذي خصصه المترشح بن قرينة للرياضة مقبول لحد بعيد بما أنه تطرق الى إعداد السياسة الوطنية الرياضية بما يعكس أهميتها الإجتماعية والصحية في حياة الأفراد ويخدم القيم النبيلة للرياضة بالنظر لدورها في غرس الروح الوطنية وقيم المواطنة لدى الفرد الجزائري، إعادة الإعتبار للمنظومة الرياضية بما يحقق الأهداف التنافسية في ظل المستوى العالي بما أن الرياضة للجميع لأنها تساهم في الترفيه والمتعة لكل أفراد المجتمع.
كما توجد نقاط أخرى لا تقل أهمية على غرار مراجعة التنظيم الهيكلي للرياضة لتحقيق النجاعة وتطوير أداء الهيئات والمنظمات الرياضية، عصرنة تسيير إدارة المنشآت والهياكل وتطوير مواردها لرفع أدائها الإقتصادي وتنويع خدماتها والإستغلال الأمثل لمرافقها، الإهتمام بالملاعب الجوارية باعتبارها غير مكلّفة وتستقطب عددا هائلا من الشباب وتشكل فضاء للممارسة الرياضية الواسعة، ترقية الرياضة المدرسية، الجامعية، النسوية، ذوي الإحتياجات الخاصة، رياضة العمل، التوعية بأهمية أخلقة الفضاءات الرياضية المتنوعة لتستقطب جميع الفئات ومكافحة مختلف أشكال الفساد بمساهمة جميع المتدخلين.

عبد العزيز بلعيد:
الرهان على الرياضة كونها مُتنفّسا للشباب

خصص مترشح حزب جبهة المستقل عبد العزيز بلعيد حيّزا مهما للرياضة ضمن برنامجه الإنتخابي بهدف الإرتقاء بها وتوسيع ممارستها وسط كل الشباب الجزائري بالنظر لأهميتها لأنها تتعلق بعدة قطاعات على غرار الصحة، الإقتصاد، المجتمع، التمثيل الدولي في مختلف التظاهرات الخارجية، الترفيه، البداية من خلال تشجيع الممارسة الرياضية لكل الأعمار لدى الجنسين، الكف عن مقاربة الرياضة عبر المنظار الأوحد لكرة القدم دون غيرها، عقلنة تسيير الصندوق الوطني للتنمية الرياضية وإضفاء الشفافية الكاملة عليه، تشجيع إنشاء مراكز التكوين الرياضي في أكبر عدد من التخصصات.
كما تطرق بلعيد في برنامجه لسياسة الرياضة على الصعيد الوطني من أجل إعادة هيكلة إدارتها بهدف ضمان الإستقرار الذي يعد أهم عامل للنجاح والإرتقاء بهذا الجانب في المستقبل إنطلاقا من توضيح السياسة الوطنية لرياضة النخبة، تكثيف الرقابة على التسيير والمالية بالنسبة للجمعيات الرياضية والنوادي المُحترفة بالنظر لأهمية هذا الجانب من الناحية الإقتصادية من إنتهاج الإجراءات التالية: الديمقراطية الفعلية للولوج لمختلف التخصصات الرياضية وضمان تكافؤ الفرص عن طريق إستكشاف دوري للمهارات في كامل التراب الوطني، منع الهيئات العمومية من تمويل الأندية الرياضية المنخرطة في منافسات وطنية لعدم خلق فروق غير مبنية على الأداء، بالمقابل يمكن للهيئات المذكورة تنظيم مسابقات ومنح جوائز للفرق الفائزة.  

عزالدين ميهوبي:
برنامج شامل لتطوير نشاطات الشباب والمرأة

ركّز عزالدين ميهوبي في برنامجه الإنتخابي على ملف الشباب بصفة عامة من خلال التطرق لهذا الجانب بما يخدم المصلحة الإجتماعية لهذه الفئة من دون تحديد المحاور بما أنها تتعلق بكل القطاعات الحيوية، وهي النواة الحقيقية للمجتمع الجزائري والدليل أنها تمثل أكثر نسبة من تركيبته وهي الركيزة الحقيقة لتجسيد برامج التنمية والنهوض بمختلف القطاعات، ما جعل مترشح حزب التجمع الوطني الديمقراطي يُخصص حيّزا شاملا من أجل إعطاء فرص المساهمة في كل النشاطات وفي مختلف المجالات حتى يكون توازنا في تطور القطاعات خاصة تلك التي تتعلّق بالإقتصاد من أجل إيجاد بدائل للمحروقات.
أهم نقطة تضمّنها برنامج ميهوبي تتعلق بالشباب تتمثل في: الشباب يشكل أولوية رئيسية لعدة قطاعات في جميع السياسات العامة التي نتبعُها والتي سنعتمد فيها على مقاربة تشارُكية، السهر على تعزيز إدماج فئة ذوي الإحتياجات الخاصة والعمل على ترقية حقوقهم من خلال الدعم والإستثمار في هياكل ملائمة تضمن حصولهم على التعليم والعمل، تمكين المرأة من الوصول لمراكز صُنع القرار بالمؤسسات، دعم مشاركة المرأة في الحياة السياسية على الصعيدين الوطني والمحلي، تحسين الهياكل الأساسية لدور الشباب ومراكز تكوينهم، إقامة ورشات عمل لتعلُّم اللغات الأجنبية والتحكم في أدوات الإعلام الآلي بتمكين الوصول إليها في المكتبات المجاورة ودور الشباب.
التركيز على الرياضة الجوارية من خلال تطوير الهياكل القاعدية للرياضة الجوارية على مستوى الأحياء والمؤسسات التربوية، دعم مشاركة الشباب في الأنشطة الجمعوية والثقافية والمشاركة في الحياة السياسية الوطنية والمحلية، إلزام الحكومة بإطلاق مبادرات الإتصال والحوار الدائم مع الشباب من خلال إطلاق أرضية إلكترونية متخصصة كل ذلك من أجل تفعيل نشاط الشباب في الميدان.  

علي بن فليس:
الشباب أساس التغيير والتطور

خصّص مترشح حزب طلائع الحريات علي بن فليس حيّزا كبيرا لشريحة الشباب أدرج خلاله عدة نقاط تمس محاور أساسية من شأنها أن تخدم هذه الفئة لتدعيم نشاطها على أرض الواقع في كل الميادين بما فيها الإجتماعية، الصحة، الجمعيات، لأنه يرى فيها الطاقة الحقيقية التي من شأنها أن تعطي دافعا لبرنامج التنمية الشاملة لتطوير كل القطاعات في المستقبل إنطلاقا من حراك 22 فيفري لأخذ مصيره بيده بعدما كان فاقدا لحيويته من قبل حيث أثبت أنه متعطش لبناء جزائر جديدة، إعداد برنامج إستعجالي وطني يتكفل كليا بتطلعات الشباب في أبعاده الثلاث السياسي، الإقتصادي، الإجتماعي.
أكد بن فليس أن الشباب الجزائري يعيش الشعور بالإقصاء والفوارق الإجتماعية، وأنه توجد هفوة كبيرة بين هذه الفئة والنظام الشامل وسيعمل على سدّها، إعادة تفعيل الترابُط بين الشباب وعمل السلطات العمومية، تكريس إعادة الإعتبار للشباب على أرض الواقع لأنه فاعل إجتماعي حقيقي، ترجمة التطلعات الحقيقية التي يطمح لها الشباب في إطار إستراتيجية وطنية شاملة مبنية على الإصغاء لتحديد مسعاها وأهدافها بالتشاور والتنسيق مع ممثلي هذه الشريحة وكافة المؤسسات الهيئات ، كل ذلك يدخل في إطار الأهداف المباشرة التي تتمثل في إستعادة الثقة بين الشباب والمؤسسات.
إنشاء خلية إصغاء للشباب برئاسة الجمهورية ولدى الوزارة الأولى وعلى مستوى كل الوزارات، المعالجة السريعة لطلبات جماعية للشباب وللجمعيات الطُلاّبية في إنتظار تحيين القانون 12 ـ 06 المتعلّق بالجمعيات، الشروع في التفكير حول آليات محاربة بطالة الشباب قصد إضفاء المرونة عليها ووضع قواعد الشفافية لإقصاء ممارسات المحاباة والتمييز والرشوة في دراسة الملفات مع إحتمال إنشاء آليات أخرى ومؤسسات لدعم تشغيل الشباب، التكفل بتطلُّعات الشباب في إطار مراجعة قانوني البلدية والولاية، إلغاء الطابع الإجرامي على الحرقة مع منح مساعدة للشباب الذين حاولوا الهجرة السرية مع تكوينهم وإعادة إدماجهم في المجتمع.    

عبد المجيد تبون:
توفير البيئة الملائمة لإعادة الإعتبار للرياضة الجزائرية

من جهته المترشح الحر عبد المجيد تبون هو الآخر تطرق في برنامجه الإنتخابي إلى عدة نقاط مهمة تتعلق بالرياضة بهدف تطويرها والرفع من المستوى الفني، إنطلاقا من توفير البيئة الملائمة من منشآت وهياكل وعصرنة الإدارة والمنظومة القانونية من خلال تركيزه على خمس نقاط تصُب جميعها في تشجيع أنشطة الشباب وتطوير الممارسات الرياضية عن طريق إنشاء هيئة للشباب مُنتخبة من طرفهم، لتحمل صوت الشباب الجزائري وإنشغالاته وتكون أداة فعّالة لضمان مشاركة هذه الشريحة الفعلية في الحياة السياسية، الإجتماعية والإقتصادية للبلاد.
إضافة إلى تمكين الشباب من خلال السياسات التي تستهدف التوظيف والوصول إلى المناصب القيادية من خلال تشجيع روح المبادرة، تسهيل الوصول إلى التعليم، التدريب، الرياضة، الثقافة والترفيه، مرافقة الرياضة والرياضيين في البيئات المدرسية والجامعية وتعزيز الرياضة النسوية من خلال إتاحة المنشآت الرياضية للإمتياز ومنشآت جوارية في جميع أنحاء الوطن، مع العمل على تحسين وتنظيم إدارتها بما يمنحها من المرونة ويضمن المشاركة الفعالة للجمعيات المحلية، تشجيع رياضة النخبة التي تعد مصدر إشعاع لبلادنا في العالم من خلال تحسين آليات إكتشاف ودعم الرياضيين من الناحية الطبية والمالية، دعم مساعدة الأندية المحترفة بمنح إمتياز الملاعب ومنح أراضي مخصصة لإنشاء ملاعبها ومنشآتها الرياضية لزيادة ربحيتها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18368

العدد18368

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020