حسين ياحي:

نتائج ممثّلينا مقبولة والقادم أفضل

حاوره: فؤاد بن طالب

عبّر اللاعب الدولي الأسبق، ياحي حسين، عن إعجابه بالنتائج المحققة من الأندية الثلاثة التي تشارك في رابطة الأبطال وكأس الكاف على غرار شبيبة القبائل، اتحاد العاصمة، ونادي بارادو موضحا بأن كل فريق أدّى دورا مقبولا في دوري المجموعات، فشبيبة القبائل فازت في المباراة الأولى وانهزمت أمام الترجي التونسي بينما اتحاد الجزائر تعادل في مباراتين وبارادو تعادل في واحدة وانهزم في أخرى، ما يعني أن الجولة الثالثة ستفرز عدة معطيات لكل الفرق المشاركة.
«الشعب» التي تواكب كل الأحداث الرياضية خاصة منها كرة القدم كان لها هذا الحوار المتميز مع حسين ياحي أحد العارفين لأسرار كرة القدم الوطنية والقارية.

- الشعب: بداية ما هو تقييمك للأندية المشاركة في بطولة رابطة أبطال أفريقيا وكأس الكاف؟
 حسين ياحي: نتكلّم أولا عن شبيبة القبائل هذا الفريق برهن مع بداية الموسم الحالي، أنه فريق قادر على رفع التحدي خاصة إذا قارناه ببعض الأندية المحلية، فإن له باع كبير في الإنجازات عبر القارة السمراء، ولعب دور كبير في مسيرته الكروية في سنوات ليست ببعيدة، ولذلك يبقى من الأندية المحترمة في سماء الكرة الجزائرية.
      
  
- ماذا عن انطلاقته في دوري المجموعات لرابطة أبطال أفريقيا؟
 فاز بلقاء وخسر آخر، ما يعني أن الفريق في صحة متوازنة ولا خوف عليه، فالمباراة الثالثة ستكون بالمغرب وبإمكان أبناء جرجرة قلب الطاولة واحتلال الصدارة.

- أليس هذا بصعب على الشبيبة؟
 الشبيبة تعرف كيف تتفاوض في المنافسات القارية، غير أنها في الوقت الراهن بحاجة إلى تعداد قوي من حيث اللاعبين على مستوى الخطوط الثلاث لأن أمام الفريق تحديات قارية ووطنية مهمة للغاية.
    
- فريق بارادو يشارك هو الآخر في كأس الكاف.
 أظن أن فريق بارادو من سنة إلى أخرى يحاول أن يصنع اسما له في القارة الأفريقية، غير أنه في هذه السنة يجب بعض الصعوبات خاصة في اللقاء الأخير، إلا أنه أكد بأنه فريق محترم وهو قادر على العودة في المباريات المتبقية من دوري المجموعات.
    
-ألا ترى بأنّ خبرة حسانية أغادير صنعت الفارق؟
 حقيقة خبرة المنافس كانت واضحة يضاف إليها أخطاء فريق بارادو كلها ساهمت في انهزامه، والدليل أن الفريق المغربي لعب بذكاء وسير المباراة كما ينبغي عكس لاعبي بارادو الذين كانوا يفتقدون إلى الخبرة المطلوبة في مثل هذه المباريات، وأعتقد أن إدارة النادي والجهاز الفني وضعوا كل حساباتهم للرزنامة المقبلة المليئة بالمباريات المفخخة هنا وهناك.
    
- معنى هذا أنّ حظوظ نادي بارادو لازالت قائمة؟
 فعلا لازالت قائمة حسابيا، وما عليه إلا التألق فيما تبقى له من منافسة بالتحضير والتركيز الجيدين، والدفاع عن ألوان الفريق.
             
- كيف ترى تعادل اتحاد الجزائر؟
 حسب متابعتنا للفريق أظن أن دزيري مدرب محنّك ويعرف أدغال أفريقيا، وهو يسير على خطى ثابتة، وبإمكانه رفع التحدي، وما نتائج التعادلين إلا ضمان لما هو باق من المنافسة، وحظوظ الفريق كاملة في التأهل إلى الدور المقبل ولما تصدرا للمجموعة.

-  كلمة أخيرة حول المشاركة القارية.
أتمنى أن تمثّلنا الفرق المشاركة أحسن تمثيل من أجل الذهاب إلى أبعد نقطة في مختلف المنافسات القارية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18368

العدد18368

الأربعاء 30 سبتمبر 2020
العدد18367

العدد18367

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020