طارق غول، المنسّق الرّياضي والنّاطق الرّسمي لاتحاد العاصمة لـ «الشعب»:

«حظوظنا كبيرة في التّأهل إلى الدّور المقبل ورفع التّجميد عن رصيد الفريق أمر إيجابي»

حاوره: عمار حميسي

كشف طارق غول المنسق الرياضي و الناطق الرسمي لفريق اتحاد العاصمة في حوار لـ «الشعب»، أنه من المبكّر الحديث عن حظوظ الفريق في رابطة الأبطال، خاصة أنّ الاتحاد لعب مواجهتين فقط.

 اعترف غول أن نتيجة مباراة الوداد البيضاوي وماميلودي صان داونز خدمت الفريق كثيرا لأنّها حافظت على حظوظه في التأهل إلى الدور المقبل دون نسيان النتيجة الجيدة التي عاد بها الفريق من لواندا.
ولم يفوّت غول الفرصة ليؤكّد أنّ التجميد قد رفع عن رصيد الفريق، لكن هذا الأمر لن يحل حسبه جميع مشاكل الفريق، الذي مازال يعاني بما انه مضغوط من كثرة الديون، وهو الأمر الذي سيجعل أولوية الادارة هي تسوية الديون العالقة.

- الشعب: كيف تقيّم مشوار الفريق في رابطة الأبطال؟
 طارق غول: لحد الآن المشوار إيجابي رغم أنّ الفريق فرط في الفوز خلال المواجهة الاولى أمام الوداد البيضاوي، وبالعودة إلى المباراة أعتقد أنّ الفريق قد مباراة جيدة لكنه تراجع بشكل غير مدروس إلى الخلف. وهو الأمر الذي أتاح للمنافس فرصة السيطرة على الميدان، وتشكيل الخطورة التي أتت بنتيجة قبل نهاية المباراة، حيث استطاع الوداد العودة بنقطة مهمة الى المغرب، وخلال المواجهة الثانية أمام بيترو اتليتيكو الانغولي الأمور لم تكن سهلة، خاصة أنّنا واجهنا منافسا جيدا، لكن الأمر الايجابي الذي يتوجّب الوقوف عنده أن المستوى الفني تحسّن كثيرا مقارنة بالمباراة الاولى أمام الوداد، حيث حاول اللاعبون التسجيل وبعد أن نجحوا لم يعودوا إلى الخلف بل حاولوا مرات عديدة من أجل تأمين النتيجة وتسجيل الهدف الثاني، لكن الأمور لم تسر كما يريد الفريق، وانتهت المواجهة بالتعادل الايجابي وأعتقد أنّ هذه النتيجة كانت ستكون سلبية لو انتهت المواجهة الاولى بفوز فريق على آخر، لكن التعادل هو الذي حسم نتيجة مواجهة الوداد البيضاوي وماميلودي صان داوزنز الجنوب افريقي، وهي النتيجة التي خدمتنا كثيرا في انتظار التاكيد خلال المباريات المقبلة.

- الفريق أصبح مطالبا بالفوز في الجولة المقبلة؟
 الفوز ضروري خلال الجولة المقبلة، حيث لا يمكن الاكتفاء بالتعادلات فقط لأنها لا تخدم الفريق من جانب النقاط، وهو الامر الذي فهمه اللاعبون جيدا والجهاز الفني أيضا، وأعتقد أنّ تحقيق الفوز خلال الجولة المقبلة سيخدم الفريق كثيرا خاصة أنّه سيرتقي في جدول الترتيب، ويجعله قريبا من تحقيق هدف التأهل الى الدور المقبل شريطة تحقيق الفوز على مرتين خلال استقبال بيترو اتيليتيكو الانغولي وماميلودي صان داونز الجنوب افريقي من أجل إنعاش حظوظ الفريق في التاهل والمنافسة على مرتبة مؤهلة الى الدور المقبل من منافسة رابطة الابطال، خاصة أن الأمر في يد الفريق ومصيره مرتبط بتحقيق نتائج إيجابية خلال المواجهات المقبلة.

- هل تؤكّد رفع التّجميد عن الرّصيد؟ وما هو دورك في الفريق؟
 أولا منصبي هو منسّق رياضي لفريق الاكابر وناطق رسمي للفريق، وسأسعى لتقديم الاضافة للفريق من هذا المنصب من خلال لعب دوري على أكمل وجه كهمزة وصل بين الادارة واللاعبين، وأيضا الجهاز الفني الذي تربطني به علاقة جيدة، وأشكرهم كثيرا على تسهيلهم لدوري في الفريق، وأتمنى أن أكون فال خير على الفريق خلال الفترة المقبلة، أما فيما يخص رصيد الفريق فأؤكّد أنّه تمّ رفع التجميد عنه بعد جهد كبير قامت به الادارة، وهنا أنتهز الفرصة لأشكر كل الأطراف التي ساهمت في إزالة هذا العائق، لكن هناك نقطة مهمة يتوجب تأكيدها، وهو أن رفع التجميد عن رصيد الفريق لن يحل كل المشاكل لأن الفريق كان يعتمد على القروض في تسديد المستحقات الخاصة بالتنقلات، وأيضا بعض مستحقات اللاعبين، وبالتالي بعد رفع التجميد عن رصيد الفريق الاولوية الآن هي تسديد جزء من القروض لكل الاطراف التي وقفت إلى جانبنا، كما أن هذا الأمر يحفّز كل من يريد الاستثمار في الفريق بالتقدم دون خوف أو رهبة، خاصة أن الامور أصبحت واضحة وشفّافة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18188

العدد18188

الجمعة 28 فيفري 2020
العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020