حمزة موالي (نادي بارادو):

نملك الإمكانات لضمان البقاء ومواصلة المغامرة القارية

حاوره: محمد فوزي بقاص-

بعد الهزيمة الأخيرة في منافسة كأس الكاف ضد نادي حسنية أغادير المغربي، اتّصلنا بالظهير الأيسر المتألق لنادي بارادو «حمزة موالي» الذي تحدث لنا عن الهزيمة الأخيرة، حيث أكّد لنا بأنّها كانت صفعة قوية جاءت في وقتها لتحفّز اللاعبين على العودة بقوة والخروج من دوامة النتائج السلبية، موضّحا بأنّه حان وقت الاستيقاظ من السبات الذي دام طويلا خصوصا في البطولة الوطنية، كما تحدّث عن مستقبله وعن العروض التي تلقتها إدارة بارادو بشأنه في هذا الحوار.

- الشعب: نادي بارادو حقّق تأهّلا تاريخيا لدور المجموعات من كأس الكاف، بعد جولتين فرضتم التعادل في كوت ديفوار وهزيمة في عقر الديار مع حسانية أغادير، كيف ترى مشواركم لحد الآن؟
 حمزة موالي: لا يجب أن ننسى بأن هذه المشاركة هي الأولى من نوعها في المنافسة القارية لنادي بارادو وكل اللاعبين الذين يحملون قميصها، نحن في تجربة فتية ولا نملك الخبرة القارية عكس الفرق التي نواجهها في كأس الكاف، في دور المجموعات تمكنّا من العودة بنتيجة التعادل من كوت ديفوار أمام نادي سان بيدرو وانهزمنا ضد نادي حسانية أغادير، لكن بالنسبة لي فإنّ الهزيمة الأخيرة لن تؤثّر علينا وستكون بمثابة الانطلاقة الجديدة لنا لأنّها عثرة جاءت في وقتها وأيقظتنا، وهو الأمر الذي سيحفّزنا، ونتمنى الأفضل في باقي المشوار.

- رغم أنّها التجربة الأولى بالنسبة لكم في المنافسة الإفريقية، إلاّ أنّكم لحد الآن حقّقتم مسيرة جيّدة، حيث انهزمتم في مواجهتين من أصل ثمانية خاضهم الفريق؟
 بطبيعة الحال، حقّقنا مسيرة جيدة لحد الآن في أول مشاركة بالنسبة لنا في كأس الكاف، حيث كما قلت انهزمنا في لقاءين وحقّقنا ثلاث انتصارات وثلاث تعادلات، كما تمكنا من إقصاء فريق يملك تقاليد عريقة في المنافسات القارية يتعلق الأمر بنادي الصفاقسي التونسي، الذي يملك 4 كؤوس إفريقية، نحن الآن لن نستسلم تفصلنا عن نهاية دور المجموعات 4 جولات كاملة، سنسيّر اللقاءات المتبقية واحدة بواحدة، وإن شاء الله سيكون النصر حليفنا ونتمكن من العودة بقوة في باقي المباريات، ونضمن التأهل إلى الدور ربع النهائي.

- هل ترى بأنّ نادي بارادو يملك الإمكانيات من أجل ضمان التّأهّل إلى الدّور المقبل؟
 بطبيعة الحال نملك كل الإمكانيات من أجل ضمان البقاء ومواصلة المغامرة القارية، لا يجب أبدا قول كلمة مستحيل في كرة القدم، نحن شباب ونملك إمكانيات كبيرة وسنعمل على تشريف ألوان فريقنا وتشريف الراية الوطنية بما أنّنا ممثل الجزائر الوحيد المتبقي في منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

- شاهدنا بارادو بوجهين وجه قوي في المنافسة القارية ووجه متذبذب في البطولة الوطنية، هل الهزيمة الأخيرة ستجعلكم تتحركون خصوصا أنّكم في ذيل الترتيب المحترف الأول؟
 قلت لك منذ قليل، الهزيمة الأخيرة ستعطينا انطلاقة جديدة في الموسم الكروي (2019 – 2020)، خصوصا في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم بشكل أكبر، لأننا نتواجد في ذيل الترتيب، وهي وضعية حرجة رغم أنه تنقصنا 4 مباريات متأخرة، وحان الوقت لنستيقظ من سباتنا لأن فترة الفراغ طالت عندنا، نحن أمام حتمية العودة إلى أجواء الانتصارات التي ستجعلنا نكسب المزيد من الثقة لبقية المشوار في باقي المنافسات المحلية والقارية.

-  ألا ترى بأن احتراف عدد كبير من اللاّعبين في الميركاتو المنقضي هو الذي أثّر على مردود الفريق؟
 لا أبدا، نادي بارادو معروف بأنّ سياسته هي التكوين وبيع أكبر عدد ممكن من اللاعبين كل موسم باتجاه الاحتراف، والعمل على وضع الثقة في عدد أكبر من المواهب الشابة التي تخلف اللاعبين الراحلين عن الفريق، حتى الموسم المنصرم رحل عدد من اللاعبين إلى عالم الاحتراف لكنّنا قمنا بمسيرة جيدة وأنهينا الموسم في المركز الثالث في الترتيب العام للبطولة خلف البطل إتحاد العاصمة وشبيبة القبائل التي أنهت البطولة وصيفا، هذا الموسم كان لدينا عدد كبير من اللاعبين في العيادة، وأثّرت علينا كذلك المنافسة الإفريقية نظرا لطول مسافة السفريات في أدغال إفريقيا وكثرة المباريات، وهو ما أثّر على مستوى وأداء الفريق هذا الموسم، وكي أدعّم كلامي أول مباراة في الموسم كانت في المنافسة القارية، وأدّينا فيها مباراة كبيرة وحقّقنا الفوز ولم يظهر تأثّرنا برحيل عدد من اللاعبين إلى الاحتراف.

- تقدّم مستويات كبيرة مع فريقك، هل يمكن القول بأنه الموسم الأخير لـ «حمزة موالي» في البطولة الوطنية؟
 «كل شيء بالمكتوب» كما يقال بالعامية عندنا، أهدف لأن يكون هذا الموسم هو الأخير بالنسبة لي في البطولة الجزائرية، ومنها أتنقّل الموسم المقبل إلى أوروبا بإذن الله لأحقّق أحد أحلامي في كرة القدم.

-  هل تلقيت اتصالات من فرق تهتم بخدماتك ؟
 هناك عدد من الفرق الأوروبية والإفريقية والعربية اتصلت بإدارة الفريق، وتحدّثت مع رئيس الفريق الذي أطلعني على تلك الاتصالات، أثق في إدارة فريقي كليا وأعلم بأنّها ستختار لي الفريق الأفضل والأنسب لأواصل التألق والنجاح.

-  متى سيكون انتقالك إلى الاحتراف، مع نهاية الموسم أم في الميركاتو الشّتوي؟
 لا سأكمل الموسم الكروي الجاري مع نادي بارادو وأكسب أكثر وقت لعب، وبعدها عند نهاية الموسم إن تمت كل الأمور على ما يرام، سأتنقّل إلى أحد الفرق المهتمة بخدماتي.

-  أتمنّى لك كل التّوفيق في مسيرتك الكروية.
 شكرا جزيلا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020