مليك عسلة لـ «الشعب»:

لا أفكّـــــر في تغـيير الأجــواء لأنّ الاستقـرار عامـل مهـم للنّجــاح

حاروته: نبيلة بوقرين

كشف الحارس الجزائري مليك عسلة في حوار حصري لجريدة «الشعب»، أنه لا ينوي تغيير الأجواء في الوقت الحالي لأنه مرتاح ويعيش أجمل فترات مشواره الكروي مع نادي الحزم السعودي، مؤكّدا أنه سيقدم كل ما عليه من أجل تشريف ألوان ناديه وفي نفس الوقت من أجل العودة إلى تشكيلة المنتخب الوطني، خاصة بعدما فتح بلماضي الأبواب أمام كل الجاهزين لتقديم الإضافة في المباريات القادمة.

-  الشعب: كيف تقيّم مشوارك في الدوري السعودي لحد الآن؟
  مليك عسلة: المُختصّون هم الذين قيّموا مشواري منذ إلتحاقي بالدوري السعودي، والحمد لله الكل راض بما أقدّمه مع فريقي الحالي الحزم، حيث حقننا نتائج إيجابية وأنا جد سعيد لتقديم الإضافة لزملائي في الفريق، وهذا دليل أني إلتزمت بوعودي من خلال إعطاء كل ما أملك فوق المستطيل الأخضر في كل اللقاءات التي نلعبها في الدور المحلي، والحصيلة النهائية لترتيب حراس المرمى هي التي أكّدت ذلك من خلال تواجدي في الصدارة رغم المنافسة القوية بوجود أسماء كبيرة، وهذا ما سيُشجعني على المواصلة في العمل من أجل التألق أكثر بحول الله لأنني لاعب محترف وأعرف جيدا ما يجب القيام به.

-   هل ترغب في تغيير الأجواء نحو نادٍ آخر؟
 حاليا أنا مرتبط بعقد مدته ثلاث سنوات مع فريقي الحزم، ولهذا سأركّز على المباريات التي تنتظرنا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وتقديم الدعم لزملائي لأني جد مرتاح معهم بما أن الإستقرار عامل مهم من أجل النجاح، للإشارة كان لديّ عرض من فريق إتحاد جدة في الميركاتو الماضي، لكن إدارة الحزم رفضت تسريحي ولهذا سأبقى معهم إلى غاية تقديم عرض مقبول، سأفكر في إمكانية مغادرتي من دونها أما حاليا همي الوحيد هو تشريف ألوان الفريق الذي ألعب له.

- ما هي تطلّعاتك المستقبلية بعد التّألّق في الموسم الحالي؟
 مثلما سبق لي القول أنا حاليا أريد أن أكون في قمّة لياقتي البدنية، وأقدم كل ما لدي فوق الميادين في الدوري السعودي بعدما وصلت لهذه المرحلة المهمة في مشواري الكروي، كما أطمح للعودة لصفوف المنتخب الوطني الذي يبقى رغبة كل لاعب كرة قدم، خاصة السياسة التي ينتهجها الناخب الوطني جمال بلماضي التي فتح خلالها الأبواب لكل الجاهزين لتقديم الإضافة وتشريف الجزائر، والتي أراها جد مهمة لتشجيع الجميع من أجل التألق ومواصلة العمل لضمان مكانة في تشكيلة الخضر، وهذا هدفي المباشر في الوقت الحالي.

- ما هو تعليقك عن الجوائز التي حقّقتها الكرة الجزائرية قاريّا؟
 بعدما وصل المنتخب لمكانة جد مرموقة بعد التتويج بكأس أمم أفريقيا بعد الأداء الرائع الذي ظهر به طيلة 7 لقاءات كاملة، إضافة إلى الحفاظ التشكيلة على سلسلة النتائج الإيجابية لفترة طويلة، أعتقد أن الجوائز التي حققتها الكرة الجزائرية على الصعيد القاري مُستحقة وفزنا بها ولم تُمنح لنا، وأتمنى أن القادم يكون أفضل من خلال البقاء في نفس الرواق لتشريف الألوان الوطنية.

-   ما هو تعليقك على مستوى البطولة الوطنية؟
  أكيد أنا أتابع كل تفاصيل البطولة الوطنية، وليس أنا من يقيّم المستوى، المختصون وكل المتابعين يعرفون المستوى الحالي لها بالرغم من وجود لاعبين لديهم إمكانيات كبيرة، وقادرين على تقديم الأفضل لكن في حال تم توفير الظروف المناسبة لهم، ولهذا أتمنى أن تتغيّر الأمور نحو الأفضل في المستقبل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18188

العدد18188

الجمعة 28 فيفري 2020
العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020