رضا زواني لـ «الشعب»:

الأزمة المالية وطريقة التّسيير من أسباب فشل الميركاتو

حاوره: عمار حميسي

وصف رضا زواني اللاعب الدولي السابق والمدرب في حوار لـ «الشعب» الميركاتو الشتوي بالباهت، والذي يعكس الأزمة المالية والتسييرية التي تعيشها كل الاندية الجزائرية و هو ما يجعل الامور تسير الى الاسوإ.
من ناحية أخرى، أكد زواني ان جل اللاعبين يفضلون البقاء في انديتهم على الانتقال الى فريق اخر يعيش نفس الظروف التي يمر بها فريقه الا في حالة وصول عرض من تونس او الخليج.
وتوقّع زواني أن يكون الميركاتو الصيفي على شاكلة الشتوي، خاصة إذا استمرت الازمة المالية لدى كل الاندية التي تعاني من ازمة في التسيير جعلتها تتخبط وتسير نحو المجهول، وهو ما يعكس حسبه فشل الاحتراف.

-   الشعب: كيف تقيّم فترة الانتقالات الشّتوية بعد نهايتها؟
  رضا زواني: الميركاتو كان باهتا ولم يكن في مستوى التطلعات في ظل الازمة التي تعيشها كل الاندية، وهي أزمة في التسيير كان لها امتداد على الجانب المالي، حيث لاحظنا ان كل الاندية لم تدخل فترة الانتقالات الشتوية مثلما عوّدتنا في الفترة السابقة ما عدا فريق واحد استنفذ كل الاجازات المتاحة ألا وهو شبيبة القبائل، فيما استنفذ فريق شباب بلوزداد إجازتين. ما عدا ذلك فكل الاندية تعاني حتى التي تمول من طرف شركات عمومية معروفة تعاني هي الاخرى من ازمة خانقة،
وهناك من يتحدث عن ازمة مالية لكنّي أسميها ازمة في التسيير، فالفشل في التسيير هو ما جعل هذه الاندية تعاني من الناحية المالية،
وهو ما يفتح الباب امام فشل كل الفرق في الفترة المقبلة ستتسع الهوة ونجد جل الاندية مفلسة، وهنا نطرح التساؤل حول الاحتراف ومدى نجاحه مثلما يروّج بعض الاطراف التي ترى أن الاحتراف نجح إلا أنه في الواقع فشل فشلا ذريعا.

- كيف تفسّر عزوف اللاّعبين على الانتقال لأندية أخرى؟
  أنا أفهم اللاعبين جيدا لأنهم يعرفون أن الوضعية نفسها في الفريق الذي سينتقل اليه، ولن يأخذ أمواله الا بعد فترة ويقول أبقى في فريقي أفضل الى غاية نهاية الموسم، وهذا الامر يعكس التعفن الذي وصلته البطولة لأنني أعرف عدة لاعبين اشترطوا تسبيقا ماليا مقابل الانتقال الى الفرق التي طلبتهم، لكن في ظل غياب السيولة المالية فضلوا البقاء في فريقهم، وهو أمر مفهوم الا في حال وصول عرض من تونس او الخليج الذي أصبح وجهة مفضلة لديهم لانهم يتحصلون على اموالهم في وقتها.
-  شبيبة القبائل الفريق الوحيد الذي استنفد كل الاجازات المتاحة، هل تتوقّع عودته القوية في مرحلة العودة؟
  بالفعل شبيبة القبائل قام بإجراء تعاقدات نوعية من خلال ضم اللاعب التونسي المعروف الدراجي، الذي ورغم تقدمه في السن إلا أنه سيفيد الفريق كثيرا في مباريات البطولة بفضل خبرته الكبيرة، ونفس الامر ينطبق على اللاعب الليبي وحتى بولحية الذي كان ينشط في اسبانيا، ورغم أنّني لم أشاهده إلا أن الجميع يرى أنه لاعب جيد لكن على الاسماء المذكورة أن تبرهن على الميدان من خلال الظهور بمستوى جيد وتقديم الاضافة، بحكم أن شبيبة القبائل وضعت البطولة كهدف رئيسي في ظل صعوبة التأهل للدور المقبل من منافسة رابطة الابطال حيث يطمح الفريق لإنهاء الموسم في مرتبة تسمح له بالمشاركة الموسم المقبل في منافسة خارجية، كما أن هناك شباب بلوزداد الذي تعاقد مع لاعبين زرارة وسويبع وهما لاعبان معروفان بامكانياتهما الكبيرة لهذا من الضروري انتظار رؤيتهم مع الفريق، وماذا سيقدّمون في مرحلة العودة رغم أن كل المؤشرات توحي أن شباب بلوزداد سيكون البطل المنتظر إلا أن المفاجآت متوقّعة.
-   كيف تتوقّع أن يكون الميركاتو الصّيفي؟
  أعتقد أنّ الميركاتو الصيفي سيكون مختلفا، ونشهد فيه حركية كبيرة رغم استمرار الازمة المالية والتسييرية إلا أن كل اللاعبين يفضلون الانتقال في فترة الانتقالات الصيفية لعدة عوامل أهمها عامل الوقت، ففي نهاية الموسم يكون لهم هامش أكبر من الاختيار، إضافة الى الوقت الكبير الذي يستفيدون منه من أجل التأقلم مع فريقهم الجديد، والذي تكون فيه المنافسة متساوية عكس فترة الانتقالات الشتوية الذي تكون فيه الأمور الفنية مستقرة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020