سيدخلـون تصفيات مونديال 2022 في ثـوب «بطـل إفريقيـا»

حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل

حامد حمور

 بوركينا فاسو ... المنافس الأقوى والجانب المعنوي مهم في المعادلة

يواجه المنتخب الوطني كلاًّ من بوركينا فاسو، النيجر وجيبوتي في الدور القادم لتصفيات كأس العالم 2022 بقطر، حيث أن القرعة لم تكن «صعبة « بالنسبة لأشبال بلماضي لمحاولة كسب الرهان باحتلال المركز الأول في المجموعة الأولى والتأهل إلى الدور الفاصل الذي سيحدد المنتخبات 5 التي ستمثل القارة السمراء في الموعد العالمي.
 
كل التحاليل ركزت على تواجد منتخب بوركينا فاسو في مجموعة «الخضر» حيث سيكون هذا المنافس الأصعب في مسار زملاء مبولحي في التأهيليات، بالنظر لسمعة الكرة البوركينابية وكذا التعداد الذي تضمه التشكيلة، على غرار بيتران طراوري، بيترويبا وبانسي .. حيث أن الخبرة التي يتمتع بها هذا المنتخب تجعله من ضمن المنافسين الأقوياء لمنتخبنا الوطني.
الأمر الذي سيدرسه الناخب الوطني بشكل جيد خلال فترة التحضيرات حيث أكد بلماضي مباشرة بعد إجراء عملية القرعة: «أن منتخب بوركينا فاسو يعد منافسا صعبا، بالرغم من أنه لم يتأهل إلى الدورة الماضية لكأس إفريقيا».
والكل يتذكر أن المنتخب الجزائري تأهل إلى مونديال البرازيل 2014 على حساب منتخب بوركينا فاسو في الدور الفاصل في مواجهتين قويتين حين تمكن مجيد بوقرة من توقيع هدف التأهل.
وسيلعب الجانب المعنوي دورا كبيرا في مواجهات هذه التصفيات، حيث أن المنتخب الوطني سيدخلها في ثوب بطل إفريقيا، الأمر الذي يعطيه أسبقية نفسية وطموحا كبيرا لبلوغ المونديال .. رغم أن الطريق سيكون طويلا وشاقا.
وذكر بلماضي أن العمل هو الذي يوصلنا لبلوغ الهدف، بالتركيز من الآن على المنافسين ودراسة كل الأمور التي تجعل المنتخب الجزائري محضرا بشكل جيد حيث أن فترة ما بعد الفوز بكأس إفريقيا سيّرها الطاقم الفني بشكل موفق وأبقى التركيز في مستوى مميّز، الأمر الذي مكّن زملاء محرز من اللعب بمستوى كبير في مباراة كولومبيا.
وسيستثمر بلماضي في خبرة وإمكانيات التشكيلة الوطنية التي تسعى للتأهل إلى المونديال القادم بعدما غابت عن موعد روسيا عام 2018.
وإلى جانب بوركينا فاسو، فإن «الخضر» سيجدون في طريقهم كل من النيجر وجيبوتي اللذان قال بلماضي إنه «لا يملك معلومات معمقة عنهما» .. لكن بالنظر لفلسفة الناخب الوطني وكذا التطور الذي عرفته الكرة الإفريقية، فإن التحضير لملاقاة كلا المنافسين سيكون بصفة دقيقة لتفادي أي مفاجآت غير سارة والدخول في منطق الحسابات.
ويمكن القول إن منتخب جيبوتي يحتل المركز  184 في ترتيب الفيفا، ويتجاوز 3 منتخبات إفريقية فقط في الترتيب المذكور.
وستخوض المنتخبات الإفريقية التصفيات في الفترة ما بين بداية أكتوبر 2020 إلى منتصف أكتوبر 2021 .. على أن يكون الدور الفاصل بين 4 و 16 نوفمبر لنفس السنة.
وعرفت القرعة تواجد بعض المنتخبات الكبيرة في مجموعة واحدة، على غرار المجموعة الرابعة التي يكون التنافس على أشده بين الكاميرون وكوت ديفوار .. كما أن المجموعة السابعة ستعرف مواجهة قوية بين غانا وجنوب إفريقيا .. وستتضح الأمور مع مرور الجولات حيث أن المنتخبات الإفريقية سوف تحضر بشكل جيد لهذه المواعيد، لا سيما وأنها سوف تلعب العديد من المقابلات خلال الأشهر القادمة في إطار تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2021. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020