أولمبياد-2020

باخ: اللّجنة الأولمبية الدولية تدرس سيناريوهات مختلفة

 اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ، أن اتخاذ قرار تأجيل أولمبياد طوكيو-2020 لا يزال مبكرا، مؤكدا في الوقت ذاته أن هيئته «تدرس سيناريوهات مختلفة» في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد. وجدد توماس باخ في تصريحات صحفية موقفه من أن اللجنة الدولية ستتبع توصيات منظمة الصّحة العالمية بشأن إقامة الألعاب الصيفية، لكنه بقي على تفاؤله بشأن إمكانية انطلاقها يوم 24 جويلية القادم. وقال : «بالطبع نحن ندرس سيناريوهات مختلفة، لكن على عكس العديد من الهيئات الرياضية أوالبطولات المحترفة، نحن لا نزال على بعد أربعة أشهر ونصف من موعد الألعاب».
وأضاف : «بالنسبة إلينا (التأجيل) لن يكون خطوة مسؤولة الآن وسيكون من السابق لأوانه البدء بالتكهنات أواتخاذ قرار، في وقت ليست لدينا بعد أي توصية من لجنة العمل» الخاصة التي تم تشكيلها لبحث هذا الأمر. أبدى رياضيون قلقهم من مخاطرة الإصرار على المضي قدما في خطط إقامة دورة طوكيو-2020 في موعدها رغم تفشي وباء كورونا العالمي، لاسيما وأن القيود الواسعة المفروضة حاليا على حركة التنقل والسفر لمكافحة الفيروس تؤثر سلبا على تحضيرات الرياضيين للموعد الأولمبي وأيضا على التصفيات المؤهلة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020