حسين ياحي

« الأندية مطالبة بالارتقاء إلى مستوى هذه الهياكل الراقية»

حاوره : عمار حميسي

بالمقابل اكد ياحي ان الاندية مطالبة بالارتقاء الى مستوى هذه الهياكل الرياضية الراقية من خلال الاهتمام بالتكوين و تطوير مستواها الفني و البحث عن التتويجات القارية خاصة ان البلدان المجاورة سبقتنا في هذا الامر .
و يبقى المنتخب الوطني المستفيد الاكبر في هذا المجال حيث اكد ياحي ان بطل افريقيا يستحق اللعب في ملعب كبير و عصري خاصة ان ملعبي مصطفى تشاكر و 5 جويلية لم تصبحا بنفس المقاييس العالمية الكبيرة .
(الشعب) بعد سنة و نصف على الأكثر ستدخل 4 ملاعب جديدة حيز الخدمة ما هو تأثيرها على الرياضة  وكرة القدم؟
ياحي – بالطبع مؤخرا شاهدنا المشاريع المتواجدة طور الانجاز فيما يخص ملاعب وهران و تيزي وزو اضافة الى الدويرة و براقي و اعتقد ان الاشغال تجري بها على قدم و ساق حيث ينتظر ان تدخل حيز الخدمة بعد سنة و نصف او سنتين على اقصى تقدير لهذا اعتقد ان هذا الامر ايجابي بالدرجة الاولى للجزائر كبلد رائد على المستوى القاري في مجال كرة القدم بالنظر الى التاريخ الكبير لكرة القدم الجزائرية و تشريفها لقارة افريقيا في المحافل التي شاركت فيها و المنتخب الحالي بطل افريقيا يستحق اللعب في ملعب كبير و عصري يليق به و بالكرة الجميلة التي يقدمها خاصة ان ملعبي مصطفى تشاكر و 5 جويلية لم يصبحا  بنفس المقاييس العالمية الكبيرة بالنظر الى المشاكل التي كانت تعاني منها في كل مرة سواء تعلق الأمر بالارضية او بأمور اخرى لا داعي لذكرها و فيما يخص الاندية من ناحية ستجد سهولة في برمجة مبارياتها الافريقية بالنظر الى الضغط الكبير الذي كان يعاني منه ملعب 5 جويلية لدرجة ان اندية من العاصمة كانت تضطر الى الاستقبال في البليدة و حتى في سطيف مثلما حدث مع اتحاد العاصمة في منافسة كاس «الكاف» عندما واجه فريقا مصريا في ملعب 8 ماي  1945 بسطيف بسبب الأشغال التي كانت جارية آنذاك في ملعبي 5 جويلية و تشاكر .
- بخصوص الأندية هل تعتقد ان عملا كبيرا ينتظرها من الناحية الفنية للارتقاء لمستوى ملاعب في هذا المستوى ؟
 الجميع يعلم ان مستوى البطولة ضعيف جدا بدليل ان الاندية الجزائرية لا تستطيع الوصول الى الادوار المتقدمة في المنافسات القارية لانها لا تستطيع مجاراة المستوى الفني للاندية التونسية و المغربية و المصرية التي تسيطر الان على المنافسات القارية لهذا و بعد ان كانت تشتكي من غياب الملاعب الجيدة هي الان امام محك حقيقي يتمثل في العمل الجدي و الاحترافي المتمثل في الاهتمام بمجال التكوين من جهة و ايضا تطوير المستوى الفني للارتقاء الى مستوى ملاعب عصرية بهذا الحجم و حين تدخل الملاعب الجديدة الخدمة على الاندية الجزائرية العمل على المنافسة بقوة على الالقاب القارية خاصة ان معظم الدول المجاورة لديها اندية مهيكلة بطريقة احترافية و تهتم بمجال التكوين و هو الامر الذي ساعدها على البروز على المستوى القاري فيما يخص منافسات الاندية و بالنظر الى المستوى الحالي للاندية و البطولة اعتقد ان القائمين على المنافسة ينتظرهم عمل كبير لتطوير المستوى من خلال تنقية الاجواء بالدرجة الاولى و هذا بمكافحة الفساد و تفادي سياسة الهروب الى الامام .
- و المنتخب الوطني يستحق ملعبا بمقاييس عالية  ؟
 بالطبع الان نتحدث عن بطل افريقيا بجدارة و استحقاق و هذا الامر يجعل الانظار كلها متجهة الى المنتخب الوطني سواء واجه منتخبا ضعيفا او قويا و العديد من القنوات أصبحت تتسابق من اجل بث مباريات المنتخب الوطني او ملخصا لمواجهاته و هنا يظهر ان المنتخب يلعب في ملعب اعتقد انه لا يليق به و بحكم الإمكانيات المتوفرة بالنسبة لي المنتخب يستحق ملعبا كبيرا و عصريا نفتخر به و لا نخشى ان نذهب لمشاهدة مبارياته في الملعب .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020