بعد تألقهم على أعلى مستوى

ميركاتو صيفي ساخن للاعبينا الدوليين في البطولات الأوروبية

حامد حمور

يصنع اللاعب الجزائري الحدث هذه الأيام من خلال العروض العديدة التي تلقتها عناصرنا من طرف أندية أوروبية كبيرة تحسبا للموسم القادم حيث أن الاختصاصيين يؤكدون أنه من المحتمل جدا أن تكون فترة الانتقالات الصيفية  جد ثرية لنجومنا ، و هو الأمر  الذي سيرفع من مستوى أدائهم و سيستفيد المنتخب الوطني كثيرا في المستقبل .

فالتألق اللافت للعديد من اللاعبين الجزائريين مع المنتخب الوطني و كذا مع أنديتهم المختلفة جعلتهم يطرقون أبواب أندية كبيرة، ومن الممكن جدا أن ينشط هؤلاء اللاعبون بشكل كبير فترة التحويلات  والتحضير للموسم القادم.. لا سيما وأن بعض البطولات الأوروبية عادت الى النشاط على غرار البوندسليغا أو ستعود في جوان القادم لانهاء الموسم الحالي، و هي الليغا الاسبانية، البطولة الانجليزية  والبطولة الايطالية.
ولذلك، ممكن جدا أن يقدم لاعبونا مستوى كبير يمكنهم من تأكيد مكانتهم و الاقتراب أكثر من حمل قميص أكبر الأندية في أوروبا .
ولعل اللاعب الذي يكون في مقدمة اهتمامات الأندية هو سعيد بن رحمة الذي أشارت أخر الأصداء عن بداية المفاوضات بشأنه مع نادي تشيلسي الذي يسعى بكل قوة للظفر بخدماته و كسب الصفقة أمام نادي أرسنال .. ويأتي ذلك بعد المشوار المميّز للاعب مع نادي براندفورد في الدرجة الثانية الانجليزية.. وقد رحّب جمهور نادي تشيلسي بخطوة ناديهم ل «خطف» بن رحمة و جلبه الى النادي.
كما أن بن ناصر يبقى يصنع الحدث في ظل رغبة العديد من الأندية للفوز بالصفقة، و هذا أمام «تعنت» نادي ميلانو بضرورة إبقائه في الفريق كونه يعتبر مستقبل النادي الأحمر و الأسود.. و يمكن أن يحدد بن ناصر وجهته نحو الليغا أو البريمير ليغ و اللعب في أعلى مستوى أي رابطة الأبطال الأوروبية التي لم يلعبها مع ميلانو.
كما أن عرض باريس سان جيرمان ما زال ساريا بالنسبة لوسط ميدان المنتخب الوطني، الذي قد يختار أيضا البطولة الفرنسية، و من خلالها لعب رابطة الأبطال...
في حين أن مدافع «الخضر» عيسى ماندي يبقى من ضمن العناصر التي عرفت صعودا متواصلا في الاهتمام من طرف أكبر الأندية في أوروبا بعد تجربة بيتيس اشبيلية الذي من المرجح أنه لن يبقى بالنادي الأندلسي.
وكشفت العديد من المصادر أن نادي ليفربول حامل لقب رابطة الأبطال الأوروبية ومتصدر البطولة الانجليزية يسعى لاستقدامه الى أنفيلد رود الموسم القادم للعب مع صخرة الدفاع الهولندي فان دايك ..  ويحرص المدرب الألماني يورغن كلوب في جلب ماندي الذي تطور كثيرا من الناحية التكتيكية..
وأشارت مصادر أخرى أن نادي ليون مهتم كذلك بماندي الذي قد يعود إلى البطولة الفرنسية التي سبق له و أن لعب بها لعدة سنوات قبل تنقله الى اسبانيا.
و يكون المدافع عطال في نفس رواق الأسماء التي ذكرناها أي سيغيّر وجهته نحو الكالتشيو الايطالي قادما من نيس الفرنسي .. و ستكون مدينة ميلانو هي الوجهة ، في الأنتر أو الأسي حسب المفاوضات التي قد تنطلق في الأسابيع القليلة القادمة .
و قد يعرف الميركاتو الصيفي توجه لاعبين أخرين الى البطولات الأوروبية على غرار بن العمري و«الجوهرة» بوصوف .. هذا الأخير الذي يقترب من نادي موناكو بشكل كبير.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020